مشروع زراعة الفراولة.. الفكرة من لبنان والتطبيق في الشمال السوري

0 195

قام الشاب السوري ( ناصر الأحمد ) بنقل حرفة زراعة الفراولة من لبنان إلى مناطق الشمال السوري على الحدود التركية، معتمدًا على تجاربه السابقة وخبرته الواسعة في الزراعة

قام الشاب السوري ( ناصر الأحمد ) بنقل حرفة زراعة الفراولة من لبنان إلى مناطق الشمال السوري على الحدود التركية، معتمدًا على تجاربه السابقة وخبرته الواسعة في الزراعة.

وينحدر الأحمد من قرية تركمان بارح التابعة لمدينة أخترين بريف حلب،وقد عبَّر بدوره  عن حبه لمهنة زراعة الفريز (الفراولة)، التي نقل فكرتها من لبنان إلى سورية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وقد بدأ الأحمد بشكل تجريبي بزراعة شتلات صغيرة، مبينًا أن التجربة الأولى كانت ناجحة جدًا.

وقد أشار في حديثة لوسائل الإعلام إلى أن زراعة الفراولة تعتمد على البيوت البلاستيكية، وتحتاج تكاليف مالية تشمل السماد العضوي والمياه والمبيدات الحشرية، وتقدر تكلفة 5 بيوت بلاستيكية بما يقارب 15 ألف دولار.

اقرأ أيضاً:  الجعفري يكشف عن لقاءات أمنية بين نظام الأسد وتركيا

وبحسب ما قاله المزارع السوري، فإن زراعة 5 بيوت بلاستيكية توفر دخلاً جيدًا لـخمس عائلات في ريف حلب على مدار أشهر السنة.

الجدير ذكره أن معظم الأهالي يعتمدون على الزراعات المحلية المتعارف عليها، فظهور زراعات جديدة وبناء تجارب شخصية يدعم المناطق المحررة بمنتجات جديدة، وتوفر بدورها فرصة عمل للأيدي العاملة ودخلاً وفيرًا يساعد على سد الاحتياجات اليومية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط