مشروع نموذجي ضخم في عفرين لأهداف اقتصادية وأمنية

عبد الملك قرة محمد

1٬074

بدأ المجلس المحلي في مدينة عفرين بالاشتراك مع عدد من الجهات العمل على مشروع اقتصادي نموذجي ضخم سيعطي للمنطقة دفعة اقتصادية كبيرة عبر تأمين المزيد من فرص العمل.

ويعمل المجلس حالياً على إنجاز مشروع سوق الهال الجديد الذي سيمتد على مساحة خمسة هكتارات ويتميز بموقعه الجغرافي المهم لأنه يقع على الطريق الذي يربط درع الفرات بمنطقة إدلب.

ويهدف السوق الذي يتضمن 144 محلاً تجارياً بحسب المكتب الإعلامي في المجلس المحلي لمدينة عفرين إلى التخفيف من الضغط الناتج عن وجود السوق داخل المدينة والازدحام بالإضافة إلى هدف أمني وهو إخراج السيارات الكبيرة حيث سيتم إنشاء سوق نموذجي بساحات تفريغ ضخمة وبرادات تخزين ومكاتب خدمية متكاملة وسوق واسع بمواصفات ممتازة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وسيقدم المشروع للمزارع ظروف تسويق مثلى في منطقة تعتبر وسطية بين إدلب وأعزاز وكذلك بالنسبة للتجار سيكون السوق مركزياً يتوسط المنطقة بين معبر الحمام و السلامة وباب الهوى وهو سوق ضخم ليس فيه هدر للوقت على مداخل السوق عند دخول وخروج السيارات الشاحنة وتوابعها مثل البرادات والقبان وغيرها.

كما نوه المكتب الإعلامي إلى أن السوق القديم سيغلق، ثم ينظر في الاستخدام الأفضل حيث لم يحدد بعد لكن ربما يكون سوق جملة للأغذية واللحوم

وأوضح المكتب الإعلامي لصحيفة حبر أن المجلس المحلي شريك بالمشروع ومراقب تنفيذ ومدير للأقسام الخدمية في السوق مع قسم شرطة وحراسة وبناء مسجد ومكاتب إدارية خدمية لسهولة الإشراف على الأسعار.

وتبلغ المساحة الإجمالية لسوق الهال الجديد 50000 متر مربع متضمنة كتل ومحلات خدمية ومحال تجارية ومشاغل وقبان أرضي وساحات متعددة بالإضافة الى مواقف سيارات ومساحات خضراء.

وعبر عقد الشراكة بين الشركة المنفذة والمجلس المحلي لمدينة عفرين تم تحديد أسعار المحال التجارية في سوق الهال الجديد مع مراعاة توفير أفضل مستويات الخدمات المخصصة للسوق وأعلى معايير الجودة، وسيكون للسوق الجديد أثر بالغ في توفير مشاريع خدمية جديدة بالغة الأهمية للمدينة عبر حصة المجلس المحلي لمدينة عفرين.

روسيا تندد بخطاب عمر الشغري أمام مجلس الأمن

وسيوفر مشروع سوق الهال الجديد في مدينة عفرين ما يقارب من ١١٢٠ فرصة عمل متوزعة ما بين العمل التجاري والخدمي ضمن السوق وما عدا فرص الاعمال التي ستنشأ في محيط السوق ويعتبر المشروع فرصة حقيقية لتشغيل ودمج الفئات الاجتماعية المتنوعة في منطقة غصن الزيتون.

ومن أهم الانعكاسات الإيجابية للمشروع النقلة النوعية من الناحية الأمنية بسبب اختيار موقع مناسب للسوق الجديد والذي كان خارج المنطقة السكنية والشوارع المزدحمة والمأهولة داخل مدينة عفرين وفق ما ذكره مدير المشروع في الشركة التركية المهندس عبد الغني العاص (ABDULGHANI ALAAS)  في مقابلة مع صحيفة حبر.

ومن خلال المشروع سيتم تهيئة بيئة عمل مناسبة ومريحة في السوق الجديد بما يتضمنه من خدمات شاملة ومنظومة قد تمت دراستها بشكل تقني علميا وعمليا.

 

وقال مدير المشروع: كان للدور التركي أثر كبير على المشروع من حيث استجلاب شركة تركية متخصصة لدراسة وتنفيذ المشروع ودعمه بكل السبل الممكنة لما تم لمسه من أهميته وانعكاساته على منطقة غصن الزيتون وعلى العمل التجاري والتعايش الأهلي في المنطقة

وأضاف: تماشيا مع متطلبات التجار تم تحديد نهاية العام الحالي كموعد نهائي لنقل السوق أصولاً كما تعهد المجلس المحلي لمدينة عفرين بتنظيم قرعة علنية يحضرها كافة المكتتبين عل المشروع ويتم خلالها توزيع المحال التجارية على المستفيدين بشكل عادل وشفاف.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط