مظاهرات مستمرة وبيان للائتلاف بمناسبة ذكرى الثورة

1٬609

أصدر الائتلاف الوطني السوري المعارض، اليوم الجمعة بياناً بمناسبة الذكرى الثانية عشرة للثورة السورية قال فيه: إن المجتمع الدولي يتغافل عن جرائم نظام الأسد، ويتجاهل الالتزامات السياسية في محاسبة نظام الأسد، وفي تنفيذ القرارات الدولية التي تؤدي إلى انتقال سياسي في سوريا.

وأضاف أن النظام الذي استخدم السلاح الكيماوي والبراميل المتفجرة، وقتل وهجّر واعتقل ملايين السوريين، ما يزال يحكم دون أي سعي دولي حقيقي وملموس لإقصائه ومحاسبته.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وطالب الائتلاف بعدم منح نظام الأسد أي منبر في الأمم المتحدة، أو في المحافل الدولية، لأنه يعمل من خلال هذه المنابر لبث الزيف والكذب، ويسعى لإعادة تدوير نفسه عبر الخداع المستمر.

وفي سياق متصل خرجت مظاهرات اليوم الجمعة في عدد من قرى وبلدات المناطق المحررة مؤكدة على مبادئ الثورة السورية.

ورصدت صحيفة حبر خروج مظاهرة حاشدة في مدينة أعزاز شمال حلب حيث رفع المشاركون علم الثورة وأنشدوا الأناشيد الثورة مؤكدين رفضهم لخطوات التطبيع مع نظام الأسد.

كما خرجت مظاهرات مشابهة في كل من كللي في ريف إدلب ومارع في ريف حلب.

وذكرت مصادر محلية أن أهالي درعا البلد خرجوا أيضاً في مظاهرة إحياء للذكرى الثانية عشرة للثورة السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط