مفاجأة…أمريكا تنوي الانسحاب من مناطق قسد ودولة عربية تحل مكانها!

0 4٬348

قسد

أفادت مصادر إعلامية اليوم الثلاثاء بنية القوات الأمريكية الانسحاب من المناطق الخاضعة لسيطرة قوات قسد لتدخل مكانها قوات دولة عربية.

ونقل موقع (صحيفة جسر) عن مسؤول في الإدارة الذاتية، رفض الكشف عن اسمه، أن هناك اتفاقًا وشيكًا لانـسحاب أمريكي من مناطق سيطرة قسد شمال شرقي سورية.

انسحاب أمريكي وقوات عربية تدخل مناطق قسد

وأضاف الموقع أن هناك دولة عربية ستتولى حماية مصالح “قسد”، وتفعيل الحوار بينها وبين نظام الأسد، والتي من المرجح أن تكون الإمارات، وفقًا للمسؤول.

اقرأ أيضاً: اقتراح جديد للتهدئة في مدينة درعا وهذه بنوده!

وأوضحت المصادر أن زيارة ممثل التحالف -قبل أيام- لشمال شرقي سورية وحضوره المؤتمر السنوي لـ “قسد”، كان الهدف منها ترتيب الانسـحاب الأمريكي.

إلهام أحمد تتوقع انسحاب أمريكا من مناطق قسد

في سياق متصل، أكدت إلهام أحمد، رئيسة الهيئة التنفيذية في مجلس سورية الديمقراطية، الجناح السياسي لميليشيا “قسد”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

وذلك خلال حوار مع موقع “RT” الروسي، أن هناك انسـحابًا محتملًا للجيش الأمريكي من المنطقة.

كما تسيطر ميليشيا “قوات سورية الديمقراطية”، بدعم من قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على معظم مناطق شمال شرقي سورية.

بما فيها محافظتي الرقة ودير الزور، ذات الغالبية العربية، باستثناء منطقتي رأس العين وتل أبيض.

أمريكا تشجع قسد على التعاون مع الأسد

وقالت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس قسد إلهام أحمد إن الولايات المتحدة تشجعنا على التفاوض مع (الحكومة السورية). مشيرة الى أن الاعتراف بالإدارة الذاتية سيكون سببا في تغيير الدستور في سورية.

وقالت إلهام أحمد في مقابلة لـ”روسيا اليوم”: ان تصريحات الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب القسم. لا تخدم السوريين بكافة مكوناتهم ولا تخدم وحدة الأراضي السورية ولا مصلحة البلاد.

وكان لا بد من تغيير لغة الخطاب إزاء الشعب الكوردي الذي عانى من الظلم خلال عقود طويلة.

وكذلك تغيير الخطاب تجاه المجتمع السوري على العموم وإيجاد حلول للأزمة السورية لا تعميقها.

وأضافت أن “محاولاتنا ستستمر من أجل التوصل الى اتفاق مع دمشق لكن مثل هذه الخطاب تعيق وتعرقل وتأخر الحل في سورية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط