ملكة جمال تركيا توتشي كازاز تدعو للالتزام بتعاليم الإسلام وتهاجم أتاتورك

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-03-08 23:04:32Z | | ÿÑÕ×ÿzfÿº¥ƒÿÙ³švÓÀ
0 696

 

 

كتبت ملكة جمال تركيا السابقة، توتشي كازاز مجموعة من التغريدات على حسابها الرسمي في تويتر دعت فيها المسلمين إلى الالتزام بتعاليم الإسلام.

وحققت تغريدات الممثلة وملكة الجمال  توتشي كازاز تفاعلاً كبيراً من قبل الأتراك الذي دعموها ودعموا ما تقوله.

وكشفت كازاز عن أن موقع تويتر قام بإغلاق حسابها بسبب قيامها بنشر أفكار مضادة للفكر الأتاتوركي أو الفكر العلماني.

وكانت كازاز قد عكفت في الفترة الأخيرة على نشر مقاطع مصورة وتغريدات تدعو فيها الأتراك إلى ضرورة الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام بالضغط هنا

كما دعمت في تغريداتها توجهات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطالبة إياه بإزالة المادة التي تحمي أتاتورك في الدستور.

وكانت تعليقات كازاز جريئة جداً وغير مألوفة بين الأتراك حتى أنها تحدثت في إحدى الفيديوهات عما أسمته تأليه أتاتورك.

وقالت في تغريدة نشرتها في تموز 2020 : إنه لا وجود لأي مادة في الدستور تحمي السلاطين العثمانيين مثل السلطان عبد الحميد والسلطان سليمان القانوني فلماذا تحمون أتاتورك رغم أن تأثيره كان لمدة 100 عام فقط وأولئك لهم تأثير لآلاف السنين وعلى عدد من الدول التي كانت تسيطر عليها الدولة العثمانية.

وفي إحدى التغريدات قالت كازاز: أيها المسلم! لا يمكنك أن تكوّن أمة نبي لا تعرفه ، وتحمل قرآناً لا تقرأه ، وعبد الله الذي لا تعرفه ، فلا تستسلم لما اكتسبته في العالم ، اقرأ فالله أرسلك لتكون عبدًا حقيقيًا له ولتفهمه حتى تكون حاملاً للحقيقة.

الجدير بالذكر أن توتشي فجرت قبل زواجها مباشره مفاجأة ارتدادها عن الدين الإسلامي واعتناقها المسيحية الأرثوذوكسية.

وتداولت الصحف التركية آنذاك الخبر، باعتبارها فعلت ذلك لكي يُسمح لها بالزواج بالكنيسة، لتشتعل بعدها تركيا بأكملها غضبا عليها، بينما كان آخر ما صرحت به كازاز للصحافة آنذاك: “الله وحده يستطيع محاسبتي”.

وعادت توتشي عام 2008، أي بعد ثلاث سنوات، لتعلن عودتها لاعتناق الدين الإسلامي من جديد، وكذلك عودتها إلى وطنها تركيا، بعد أن انفصلت عن زوجها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط