منظمة بريطانية: 98٪ من ضحايا الغارات الروسية في أوكرانيا وسورية مدنيون

1٬105

أكدت منظمة الأبحاث الخيرية البريطانية في دراسة لها أن روسيا استهدفت بشكل كبير المناطق المأهولة بالمدنيين في سوريا وأوكرانيا.

وأشارت المنظمة إلى أن 98% من ضحايا الغارات الروسية غير مقاتلين إذ إن 84% من التفجيرات الروسية المستهدفة في السنوات العشر الماضية كانت تستهدف البلدات والمدن ذات الكثافة السكانية العالية.

مجدداً… قصف يستهدف قاعدة الجيش الأمريكي في حقل العمر

وأضافت المنظمة أن هذه الغارات قد أسفرت عن مقتل أكثر من 15 ألفاً و400 شخص من بينهم 12.2 ألف مدني في الفترة بين 2012 و2022، بينهم سبعة آلاف سوري، أكثر من نصفهم في #إدلب.

وأردفت أن روسيا استخدمت الأسلحة المتفجرة في مناطق مأهولة بالسكان ما لا يقل عن 1477 مرة، مما أدى إلى مقتل أكثر من 11 ألف مدني.

أضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

وختمت المنظمة بأن تكتيكات روسيا في سوريا وأوكرانيا مرتبطة باستراتيجيتها المتمثلة في مواءمة القوات مع الوكلاء المحليين والمرتزقة، مرجحاً أن العنف الذي تجيزه روسيا أكبر مما تم تحديده في التحليل.

وتدخلت روسيا في سورية عام 2015 من أجل دعم رأس النظام السوري بشار الأسد وفي سبيل ذلك استخدمت أقوى أسلحتها وشنت الآلاف من الغارات التي قتلت المدنيين ودمرت البنى التحتية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط