صحيفة حبر

على الرغم من ظهور وسائل اعلامية عديدة ، فلا يزال الإعلام الحر يحتاج إلى المزيد من بذل الجهد ليصل إلى المستوى المطلوب، والذي يستطيع فيه المنافسة والوجود على الساحة المحلية والدولية .نقل مفهوم الحريات المدنية، والحق والعدالة والمساواة وقبول الأخر، عمل كبير في مجتمع مغيب لأكثر من خمسين عاماً، وفي ظل عدم توفر الكهرباء ووسائل التواصل ، تبرز أهمية الإعلام المطبوع بشكل واضح لإيصال الرسالة للناس في المجتمع السوري.

التعريف بالصحيفة

صحيفة سورية أسبوعية، اجتماعية، سياسية منوعة ومستقلة، تم تأسيسها في الأول من حزيران لعام 2013 في مدينة حلب، وتم اصدار وطباعة العدد صفر، في 29حزيران من العام ذاته، ولا تزال مستمرة بالصدور بشكل دوري منذ ذلك الوقت. وتنتشر في كل انحاء سوريا وأماكن تواجد السوريين في المهجر عبر منصات التواصل الاجتماعي

تسعى (صحيفة حبر) لخلق تجربة رائدة في العمل الإعلامي، تسهم في إعادة صياغة المجتمع وبناء مستقبله في إطار نهضة شاملة لها إرثها الثقافي ومشروعيتها المستقبلية.

لماذا حبر؟

لأننا صحيفة سورية، تتميز بأنها على تماس مباشر مع هموم الفرد السوري ومشاكله، عايشت التجربة الإعلامية في سوريا بمختلف مراحلها قبل الثورة وبعدها من خلال كادر مطلع، وقادر على تطوير نفسه باستمرار ، وفق التقنيات الإعلامية المتاحة. جميع مكاتبنا وموظفينا هم في الداخل السوري.

كسبت حبر ثقة الناس عن طريق ..

1- تقديم المادة بموضوعية وبلا تحيز لأي طرف من الأطراف.
2- معالجة المشاكل التي تهم الناس وترتبط بأساسيات حياتهم.
3- فسح المجال للتعبير عن الرأي بحرية.
4- الأمانة بالنقل والشفافية بالعرض.
5- إيصال نبض الواقع وما خفي منه أو غمض.

رسالة حبر

الإعلام هو حرية مطلقة تتفهم الآخر وتقبل جميع التحيزات الموجودة في المجتمع، لأنها جزء من هوية هذا المجتمع ، وتحترم تعبير الآخرين عن انتماءاتهم وتحيزاتهم لأنها تمثل التكامل الاجتماعي، نعمل في حبر من أجل رفع سوية المجتمع السوري من حيث تمكين الوعي وامتلاك الإرادة الحرة، بغية الوصول إلى صناعة رأي عام يتبنى مشروع النهضة ويعمل على تحقيقها .

قيم حبر

الحرية: الاعلام حرية مطلقة تحترم حق الانسان في التعبير عن رايه ومعتقده وانحيازاته المختلفة.
المهنية: اعلام يعتمد الموضوعية والمصداقية في نقل الحقيقة بحرفية وكفاءة.
المسؤولية: اعلام ملتزم بقضايا المجتمع وحق الإنسان في الوصول إلى المعرفة.

صحيفة حبر عضو في ميثاق شرف الإعلاميين السوريين

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط