مياه الصرف الصحي تغمر ضريح الشعراوي بقرية دقادوس

151

غمرت مياه الصرف الصحي ضريح رجل الدين الراحل، محمد متولي الشعراوي، أحد أشهر الدعاة الإسلاميين في مصر والعالم العربي، في مسقط رأسه بقرية “دقادوس” بمحافظة الدقهلية، وفقاً لتقارير إعلامية محلية يوم الخميس.

وذكرت صحيفة “المصري اليوم” أن غمر المياه للضريح جاء نتيجة عطل في ماكينة رفع المياه، مما تسبب بطفح المياه العادمة في شوارع القرية وامتدادها إلى منطقة المقابر والضريح.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وقال حارس الضريح إن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها، حيث تكررت منذ أكثر من 7 سنوات رغم تركيب خط جديد للصرف بالقرية. وأثار هذا الأمر غضب الوفود الأجنبية التي حضرت لإحياء ذكرى ميلاد الداعية الراحل، بينما أكد بعض أهالي القرية أنهم ساعدوا في تنظيف الضريح ولكن لم تتجاوب السلطات مع مناشداتهم لحل المشكلة بشكل جذري.

وفي تعقيبه على الحادث، أوضح رئيس مركز ومدينة ميت غمر، أنور عثمان، أنه تم استدعاء 8 سيارات لشفط المياه واستبدال الماكينة المحترقة باثنتين جديدتين للعمل احتياطياً لتجنب أي مشاكل مستقبلية.

يذكر أن الشعراوي، الذي توفي قبل نحو 26 عاماً، كان يحظى بشعبية كبيرة في مصر، وتولى عدة مناصب رسمية منها مدير إدارة مكتب شيخ الأزهر عام 1964، ووزير الأوقاف وشؤون الأزهر في مصر عام 1976.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط