ميرنا شلفون تتخطى كل الحدود بصورة جريئة في عيد الميلاد!

0 693

ميرنا شلفون

تستمر الممثلة السورية ميرنا شلفون بنشر الصور بهدف الإغراء دون أي اعتبار للمجتمع السوري وثقافته.

ونشرت الممثلة ميرنا صورة اعتبرها كثيرون جريئة لأنها ارتدت فستاناً أحمر ضيقاً فاضح بحسب تعبير بعض المتابعين وذلك على حسابها الرسمي في موقع إنستغرام.

وميرنا شلفون مشهورة بكثرة عمليات التجميل حتى أصبح من الصعب التعرف عليها بين صورة وأخرى.

وعلقت “Merry christmas انشالله كل ايامكن اعياد و راحة بال وأمان ومحبة وينعاد”

وما أثار استياء الجمهور حركات ميرنا شلفون في الصور التي نشرتها وطريقة وقوفها.

وكانت ميرنا كتبت على صفحتها في إنستغرام أن أحبَّ عمل قامت به خلال مسيرتها الفنية هو مسلسل سكر وسط الذي أدت فيه دور سعادة المرأة الخائنة لزوجها جميل.

وأضافت ميرنا: كتير في أشخاص بحياتي حابة أعمل معهم متل ما عملت سعاد بجميل بس ما ضل عندي خلق.

وتعرف ميرنا بموالاتها الشديدة لجيش الأسد الذي قتل وشد ملايين السوريين وذلك باحتفالاتها المتكررة بتقدم جيش الأسد على حساب السوريين.

وتطل  بين الحين والآخر على متابعيها بإطلالات مكشوفة، محدثة ضجة كبيرة بينهم كما أنها تتجاهل كافة التعليقات والإنتقادات، بل إنها تقوم أحياناً بالرد عليهم ومواجهتهم رافضة طريقة الإنتقاد التي توجه لها.

ودخلت مجال الفن صدفة عندما كانت تذهب إلى كواليس تصوير المسرحيات والمسلسلات برفقة أختها الماكيرية مارلين حيث تعرفت على الممثلين والمخرجين شاركت بعدها في مسلسل التغريبة الفلسطينية عام 2004 مع المخرج حاتم علي، لتشارك بعد ذلك بعام 2006 بأربع مسلسلات (وشاء الهوى، انتقام الوردة، صدى الروح، أهل الغرام)، لتتوالى بعد ذلك أعمالها.

عرفت بأدورها و بملابسها التي امتازت بالجرأة، والتي أثارت الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي موضحة بأنها حتى لو لبست العباءة سيقولون إنها جريئة.

وأشيع خبر زواجها من الممثل السوري خالد القيش وتبين بعد ذلك أنها ليست سوى مشهد من إحدى المسلسلات وفي 1 نيسان 2014 نشرت الصحافة خبر زواجها من الفنان ومزين الشعر جو رعد لكنهما وضحا انها كانت كذبة نيسان ولم تكن سوى جلسة تصوير لإحدى المجلات.

اقرأ أيضاً: ميرنا شلفون: أحب دور المرأة الخائنة وأرغب بأن أطبقه في الواقع!!!!

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط