ميلشيات إيران تستولي على قرى في دير الزور وتحولها إلى ثكنات عسكرية

0 66

كشفت مصادر إعلامية عن تحويل الميلشيات الإيرانية قرى في دير الزور إلى ثكنات ومقار عسكرية لها، بعد تهجير سكانها.

 

كشفت مصادر إعلامية عن تحويل الميلشيات الإيرانية قرى في دير الزور إلى ثكنات ومقار عسكرية لها، بعد تهجير سكانها.

وبحسب مانقله موقع (العربية نت) عن مصادره، فإن الميلشيات الإيرانية استحوذت على ممتلكات كثيرة تتبع لمهجرين بالقرب من مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

وأوضحت المصادر أن الميلشيات الإيرانية استولت على منطقة كاملة معروفة بمنطقة المزارع، وتقع على بعد 20 كم من مدينة الميادين، وتضم أكثر من 150 مزرعة نخيل وزيتون.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضافت المصادر أن الميلشيات الإيرانية بعد استيلائها على المنطقة حولت المزارع إلى منطقة عسكرية مغلقة تتبع لها.

وقامت الميلشيات أيضا برفع ساتر ترابي على محيط المزارع، بالإضافة إلى أنها أقامت غرفًا مسبقة الصنع وخزانات مياه، وبدأت ببناء حسينية شيعية في المنطقة لرفع الأذان الشيعي.

وبحسب المصادر فإن الميلشيات الإيرانية كثفت من عمليات تنقلها في الفترة الأخيرة، إضافة إلى أنها تنقل معداتها العسكرية بين حين وآخر وذلك احتياطًا من الاستهداف التركي.

اقرأ أيضاً:  ثلاثة استهدافات للقوات التركية في إدلب مساء الأربعاء

وأضافت بأن الميلشيات لاتزال تمنع الأهالي من الوصول إلى أراضيهم ومزارعهم، ممن هم موجودون في منطقة دير الزور، وذلك لحراثة أراضيهم واهتمامهم بها.

وعمدت الميلشيات الإيرانية إلى تقسيم المنطقة التي استولت عليها إلى قطاعات بين ميلشياتها المختلفة، وبدأت باستقطاب عناصر جدد للعمل ضمن صفوف ميلشياتها.

يذكر أن منطقة دير الزور التي تسيطر عليها قوات الأسد تشهد تمددًا وانتشارًا كبيرًا للميلشيات الإيرانية، التي تحاول توسيع نفوذها بشكل أكبر في البادية السورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط