ناجيات يتحدثن عن طرق تعذيب جنسي مروعة في معتقلات الأسد

1٬343

كشفت منظمة “محامون وأطباء من أجل حقوق الإنسان” في تقرير لها عن حالات اغتصاب جماعي بطرق وحشية تتم داخل سجون نظام الأسد.

وفي تقرير لها كشفت المنظمة عن حالات لثلاث ناجيات من سجون نظام الأسد، تعرضن لأسوأ أنواع التعذيب الجنسي والنفسي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وخلال تقريرها اعتمدت المنظمة على روايات الناجين من الذكور والإناث، فضلاً عن شهود عيان، والذين قاموا بسرد تفاصيل حالات الاستعباد الجنسي.

ولفتت إلى أن إحدى الناجيات كان يتناوب على اغتصابها خمسة رجال بشكل يومي، مؤكدة أنهم كانوا يحضرون الطعام والمشروبات الكحولية كل ليلة إلى مكان احتجازها ويجبرونها على التعري، ثم يغتصبونها.

وأما الناجية الأخرى فذكرت المنظمة أنها تعرضت للاغتصاب بطرق وحشية، حيث استخدم المغتصبون شفرة حلاقة في جرح جسدها، وعذبت بإحراق يديها بالشاي المغلي.

في حين تعرضت الناجية الثالثة التي نقلت عنها المنظمة لتعذيب شديد، وجرى اغتصابها لشهر كامل من قبل أحد المحققين لتخرج من المعتقل حاملاً.

وهذا التقرير هو جزء فقط من التعذيب الجسدي والجنسي الذي يتعرض لها المعتقلين في سجون نظام الأسد، الذي يواصل اعتقال عشرات الآلاف من السوريين منذ أكثر من 11 عاماً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط