نظام الأسد يرتكب مجزرة مروعة في ريف إدلب

0 93

 

استشهد سبعة مدنيين وأصيب آخرون، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الأسد جراء استهدافها سيارة مدنية بريف إدلب الغربي.

وأفاد مراسل حبر بريف إدلب بأن سبعة مدنيين ارتقوا بينهم ثلاثة أطفال، وامرأتان، وأصيب ثلاثة أطفال آخرين وذلك باستهداف قوات الأسد مساء اليوم الخميس سيارة مدنية بصاروخ موجه.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضاف مراسلنا أن قوات الأسد استهدفت السيارة التي كانت تقل أفراد العائلة على طريق الناجية بريف إدلب الغربي.

واستجابت فرق الدفاع المدني للاستهداف وعملت على نقل الشهداء والجرحى، وأفادت أن عدد الشهداء ارتفع إلى سبعة شهداء من عائلة واحدة.

وبحسب الدفاع المدني فإن فرقه استجابت منذ مطلع العام الجاري 2021 لـ 18 هجوماً بصواريخ موجهة من قبل قوات الأسد وروسيا.

اقرأ أيضاً:  الدفاع التركية تنعي عناصر لها في عفرين

وأضاف الدفاع المدني أن الهجمات أدت إلى استشهاد 11 شخصاً وإصابة 18 آخرين، وأغلب تلك الهجمات كانت في مناطق سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد والمليشيات التابعة لها تستمر في خرق اتفاق وقف إطلاق النار، المبرم بين أنقرة وموسكو في مارس 2020.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط