نظام الأسد يرد على أنباء خروج تعليمه من مؤشر دافوس

0 3٬249

رد نظام الأسد على أنباء تداولتها وسائل إعلامية حول خروج منظومته التعليمية من مؤشر دافوس لجودة التعليم.

رد نظام الأسد على أنباء تداولتها وسائل إعلامية حول خروج منظومته التعليمية من مؤشر دافوس لجودة التعليم.

وأصدرت وزارة التربية التابعة للأسد بياناً قالت فيه: إن منتدى دافوس يستند في تصنيفه إلى 12 معياراً للدول التي تمت بها الدراسة وهي عادة الدول المشاركة في حين لم تدعَ سورية ولم تشارك لأسباب سياسية.

وأضافت أن معايير دافوس لا علاقة لها بالاعتماد الأكاديمي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتابعت أنّ تجربة النظام قلّ مثيلها في الدول المتقدمة في التصنيف وهو ما أثار سخرية واسعة إذ لا تمتلك المدارس والجامعات الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد أي مقومات تساعد في دفع عجلة التعليم.

وأشار البيان إلى أن الكثير من مؤشرات الجودة تتعامل مع مظاهر الجودة المادية ولا تركز على مضمون العملية التعليمية، ما يجعل بعض الدول الغنية تصعد في الترتيب لامتلاكها إمكانيات مادية كبيرة تساعدها على توفير المعايير الشكلية للتعليم وخاصة في مجال الاختبارات الدولية للرياضيات والعلوم الأخرى وهي اختبارات عالمية تخضع لها عينة عشوائية من الطلاب يقيم مستوى التعليم من خلالهم لكن تكلفتها عالية جدا وبالعملة الصعبة لذلك لا يتسنى لدول مثل سورية المشاركة بها دون توفّر دعم من الدول الغنية وفقا لبيان الوزارة.

مصادر تتحدث عن عمليات عسكرية روسية في البادية السورية.. هذه خطتها

ويعاني التعليم في مناطق سيطرة الأسد من مشكلات عديدة منها سوء البنية التحتية وغياب الخدمات والرقابة وضعف رواتب المعلمين وتغلغل الأفكار الإيرانية واللغة الروسية وترسيخ التعليم لخدمة أهداف نظام الأسد السياسية.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط