نظام الأسد يسعى لفرض ضرائب على الأهالي الذين يستخدمون الطاقة الشمسية

929

يسعى نظام الأسد إلى فرض ضرائب على الأهالي الذين يستخدمون ألواح الطاقة الشمسية بدلاً عن الكهرباء المفقودة.

ونقلت مصادر موالية عن أعضاء مجلس محافظة دمشق التابعة لنظام الأسد، أن مجموعة من أعضاء المجلس اقترحوا مقترح على فرض رسوم على مستخدمي ألواح الطاقة الشمسية.

وأشارت إلى أن العديد من أعضاء المجلس اقترحوا مقترحاً ينص على فرض رسوم على من يركب منظومات ألواح شمسية للإنارة والمصاعد والمياه الساخنة، بقيمة تتراوح بين 20– 30 ألف ليرة على اللوح الواحد .

ونوه المصدر أن الهدف من إصدار وفرض الرسوم هو إنارة شوارع العاصمة دمشق والتخلص من الظلام الذي تعيشه العاصمة في ظل استمرار غياب التيار الكهربائي.

وتشهد أسعار ألواح الطاقة الشمسية ومنظومات توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ارتفاعاً كبيراً في أسعارها في ظل الضرائب المفروضة عليها من قبل نظام الأسد.

وكانت مصادر قد أشارت إلى أن سعر لوح الطاقة الشمسية الواحد تجاوز سعره 600 ألف ليرة سورية للمتوسط والأعلى يتجاوز سعره مليون دولار، بينما تشهد أسعار البطاريات المخصصة لأنظمة الطاقة ارتفاعاً كبيراً حيث وصلت أسعارها إلى نحو مليون ليرة أو تزيد للمئة أمبير ونحو مليونين لل200 أمبير.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط