نظام الأسد يعتقل 11 شخصاً عادوا من لبنان إلى سورية

769

كشفت مصادر إعلامية عن اعتقال نظام الأسد لـ 11 لاجئا سورياً عائداً من لبنان نحو مناطق سيطرة نظام الأسد بشكل غير نظامي، وهو ما يبطل رواية الأسد حول مرسوم العفو المزعوم.

وبحسب صحيفة المدن فإن الأشخاص السوريين خرجوا من لبنان صباح أمس الثلاثاء، ودخلوا إلى سورية من معبر غير شرعي من منطقة وادي خالد الحدودية بين لبنان وسورية من جهة حمص.

الائتلاف الوطني: السوريون غيروا مفهوم اللجوء في العالم

ونقلت الصحيفة عن مصادر أن الأشخاص تم اعتقالهم على حاجز جسر بغداد الواقع على أوتوستراد حمص-دمشق الدولي، الذي يشرف عليه فرعا المخابرات الجوية والأمن العسكري.

وتم اعتقال الأشخاص، ونقلهم إلى فرع الجوية بمدينة دمشق، وجميعهم من منطقة الغوطة الغربية بريف دمشق، وبينهم معتقلون سابقون لكى نظام الأسد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وجاء اعتقال الأشخاص بسبب مذكرات بلاغ واعتقال قديمة، وليس بسبب دخولهم الغير شرعي من لبنان، وهو ما يبطل رواية نظام الأسد حول الإفراج والعفو عن جميع المطلوبين.

يذكر أن نظام الأسد أصدر في نيسان الماضي، عفواً عن جميع المعتقلين، إضافة إلى إلغاء ملاحقة المطلوبين بمختلف التهم إلا أن هذا العفو لم يطبق بشكل فعلي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط