نظام الأسد يواصل تعزيزاته العسكرية في درعا

0 1٬364

 

تواصل مليشيا نظام الأسد إرسال تعزيزاتها العسكرية إلى محافظة درعا جنوب سورية، رغم الحديث عن اتفاق بين مجلس عشيرة درعا وأعضاء من اللجنة المركزية لإنهاء الحصار والحيلولة دون مواجهة عسكرية في المنطقة.تواصل مليشيا نظام الأسد إرسال تعزيزاتها العسكرية إلى محافظة درعا جنوب سورية، رغم الحديث عن اتفاق بين مجلس عشيرة درعا وأعضاء من اللجنة المركزية لإنهاء الحصار والحيلولة دون مواجهة عسكرية في المنطقة.

ونقل موقع (تجمع أحرار حوران) المحلي بأن مجموعات عسكرية تابعة لقوات النظام،وصلت صباح أمس الجمعة، إلى الكتيبة الصاروخية المحاذية للحدود الأردنية جنوب مدينة درعا، إضافة إلى مجموعات أخرى تمركزت في نقاط عسكرية عدة داخل حي المنشية بدرعا البلد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

كما تمركزت ست دبابات داخل حي سجنة بدرعا، بالوقت الذي عززت فيه قوات النظام مواقعها بصوامع الحبوب في منطقة غرز شرقي درعا، واستقطبت مجموعات جديدة إليها.

وتعود المجموعات العسكرية الجديدة إلى الفرقة الرابعة، التي يقودها ماهر الأسد، والفرقة التاسعة، والفرقة 1 في قوات النظام، وأخرى تتبع لالأمن العسكري في درعا.

كذلك استقدمت ميلشيا النظام مدرعات وسيارات مزودة برشاشات وأعداد من العناصر إلى محيط درعا البلد وإلى حي المنشية وسط درعا، كما أنشأت مواقع للمدفعية الثقيلة في منطقة المجبل قرب قرية خربة غزالة شرقي درعا.

اقرأ أيضاً:  واشنطن: ندعم محاسبة الأسد وندعو لوقف القتل في إدلب

وكانت حملة (الحرية لدرعا) أكدت على حسابها في تويتر أمس الجمعة، أن “مدينة درعا تشهد منذ أيام قليلة استقدام قوات النظام لتعزيزات عسكرية تمركزت في منطقة الضاحية وحي سجنة والمنشية في درعا البلد والكتيبة الصاروخية مع الحدود الأردنية”.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط