نظام الأسد يواصل مسرحية التسويات ويوهم الشبان بأن الخدمة الإلزامية ستكون في بلداتهم

0 423

يواصل نظام الأسد ترويجه لمسرحية عمليات التسوية المزعومة التي يجريها حالياً في مناطق سيطرة ميلشيا قسد، حيث وصلت التسويات إلى محافظة الرقة.

ويسوق نظام الأسد بشكل كبير لتلك العمليات، وبات يطلق تصريحات بهدف ترغيب الشبان بإجراء التسويات وتسليم أنفسهم.

الميلشيات الإيرانية تعزز وجودها في مناطق سيطرة قسد

وزعم محافظ الرقة التابع لنظام الأسد عبد الرزاق خليفة أن عملية التسوية في محافظة الرقة والتي بدأت الأربعاء الماضي مستمرة دون أي تحديد مدة لنهاية قبول التسوية.

وادعى مسؤول نظام الأسد أنه خلال اليومين الماضيين اقدم نحو 700 شخص على إجراء التسويات بينهم نساء وفق زعمه.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي سبيل ترغيب الشباب على إجراء التسويات المزعومة قال خليفة: إن الشبان الذين يجرون التسويات أعطوا مهلة شهر للالتحاق بالخدمة العسكرية وأن خدمتهم ستكون في محافظة الرقة فقط.

وزعم أن ميلشيا قسد تعرقل وصول الأهالي إلى مراكز التسوية، إلا أن الحقيقة أن الأهالي والشبان لا يرغبون بإجراء تسوية مع نظام الأسد.

وكان نظام الأسد أعلن انتقال التسويات إلى الرقة عقب انتهاء التسويات المزعومة في محافظة دير الزور، وفي المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد.

يذكر أن نظام الأسد نقل عمليات التسوية إلى المحافظات الشرقية ومناطق سيطرة ميليشيا قسد، عقب إنهائها في الجنوب السوري، ويسعى نظام الأسد من ذلك تحقيق نصر إعلامي برعاية وإشراف روسي.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط