هدوء حذر بعد الوصول إلى اتفاق مبهم التفاصيل بين الفيلق الثالث وتحـ.ـرير الشام

661

شهدت مناطق ريفي حلب الشمالي والشرقي، هدوءاً حذراً صباح اليوم السبت، بعد التوتر الذي شهدته المنطقة خلال الأيام الماضية.

ويأتي الهدوء الحذر هذا، بعد الإعلان عن اتفاق بين الفيلق الثالث في الجيش الوطني السوري، وهيئة تحـ.ـرير الشام، لإيقاف الاقتتال الحاصل بينهما، بعد دخول تحـ.ـرير الشام إلى منطقة ريف حلب، إلى جانب فصيلي فرقة الحمزة وفصيل السليمان شاه.

باقتراح من أردوغان…تركيا تقر عقوبة السجن لمن ينشر أخباراً مضللة

ونشرت معرفات الفيلق الثالث في الجيش الوطني، صورة الاتفاق الذي تم توصل إليه بين الفيلق الثالث وتحـ.ـرير الشام، لتقوم بعد دقائق بحذفه، مشيرة إلى أن تحـ.ـرير الشام نقضته من خلال هجومها على محور كفر جنة.

وتضمن الاتفاق عدة بنود منها: وقف إطلاق النار وإنهاء الخلاف الحاصل بين الطرفين، وإطلاق سراح الموقوفين في الأحداث الأخيرة، وعودة قوات الفيلق الثالث إلى مقراته وثكناته.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وشمل الاتفاق فك الاستنفار العسكري الحاصل لدى “تحـ.ـرير الشـ.ـام”، واستعادة الفيلق الثالث لمقراته وثكناته ونقاط رباطه، وعدم التعرض لمقرات وسلاح وعتاد وممتلكات الفيلق الثالث وعناصره.

واشترط الاتفاق على أن يتركز نشاط الفيلق الثالث في المجال العسكري فقط، إضافة إلى التعهد بعدم ملاحقة أي أحد بناء على خلافات فصائلية وسياسية، وأخيراً التعاون على البر والتقوى في محاربة الفساد ورد المظالم، واستمرار التشاور والمداولات لترتيب إصلاح المؤسسات المدنية في المرحلة القادمة.

ولا تزال بنود الاتفاق مبهمة حتى الآن، ولا يوجد وضوح بآلية تطبيق بنوده، أو مصير قوات هيئة تحرير الشام التي دخلت إلى منطقة غصن الزيتون، هل ستنسحب أم ستتمركز في المنطقة.

وأكد ناشطون أن الاستنفار العسكري، قد تفككت معالمه في المنطقة، في حين لاتزال الطرقات مغلقة في المناطق التي شهدت توتراً خصوصاً طريق (عفرين_اعزاز) في حين انتشرت عناصر الإدارة العامة للحواجز في طرق عفرين وجنديرس و أريافهما.

ومساء أمس الجمعة دارت اشتباكات عنيفة بين قوات الفيلق الثالث وهيئة تحـ.ـرير الشام والفصائل المتحالفة معها، والتي حاولت الهجوم على منطقة كفر جنة بهدف السيطرة عليها، إلا أن قوات الفيلق الثالث تمكنت من صدها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط