هكذا بدا منزل عائلة سورية بعد اختناق طفليهما بنيزيب

0 239

 تداولت وسائل إعلام تركية ومواقع سورية صورًا لمنزل لاجئين سوريين التهمت النيران جدرانه وخطفت طفليهما الوحيدين.



تداولت وسائل إعلام تركية ومواقع سورية صورًا لمنزل لاجئين سوريين التهمت النيران جدرانه وخطفت طفليهما الوحيدين.

وحسبما نقلت وسائل الإعلام، فإن حريقًا نشب في الطابق الأول بمنزل عائلة سورية في شارع (مراد) بمنطقة (استقلال) في مدينة نيزب التابعة لولاية غازي عينتاب التركية جنوب البلاد.

وأضافت أن “فرق الإطفاء توجهت إلى منزل شبت النيران به، بعدما شاهد أهالي الحي النيران تتصاعد من المنزل، وتم كسر الباب من قبل فرق الإطفاء، وبعد دخول منزل وجدوا طفلين فاقدين للوعي بمفردهما دون وجود الأب والأم، وتم نقلهما على الفور إلى مشفى الدولة بمدينة نيزب، إلا أنهما فارقا الحياة رغم محاولة الأطباء إنقاذهما”.

وتوصلت فرق الإطفاء إلى أن سبب الحريق ناتج عن تطاير شرارات من المدفأة التي أدت إلى اشتعال أغطية السرير وتسببت بحريق هائل في المنزل أثناء غياب الأب في عمله، بينما كانت الأم عن جيرانها في المبنى نفسه في الطابق العلوي.

وأشارت المصادر إلى أن الطفلين من عائلة (علالو) وهما (أحمد) ذو السنة ونصف، و (وعبد الرحمن) ذو الأربع سنوات، ولم يتم التوضيح عن المدينة السورية التي ينحدران منها.

ولقيت الحادثة اهتمامًا حكوميًا تركيًا، حيث قام كل من قائم مقام منطقة نيزب، ورئيس البلدية بزيارة مكان الحريق وقدموا التعازي إلى والدي الطفلين (عبد الرحمن، وأحمد).

ويرى ناشطون أن حوادث الحرق تكررت بشكل كبير في السنوات الأخيرة بين اللاجئين السوريين في تركيا، وذلك لانشغال الآباء عن المنزل إما بسبب العمل أو الإهمال، وكثيرًا ماتنتج الحرائق ضحايا ولاسيما بين الأطفال.

حيث تعرض منزل عائلة سورية لاجئة للحريق في ولاية (مرسين) جنوب تركيا في 30 كانون الأول نتيجة حريق مجهول اندلع في منزل مكون من طابقين لعائلة سورية، في منطقة (سيليفكا) راح ضحيته طفلين أحدهما يبلغ من العمر 3 أشهر والآخر عامين كانا قد توفيا على الفور إثر اختناقهما بالدخان الصادر عن الحريق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط