واشنطن تجدد رفضها عمليات التطبيع مع الأسد وتأمل بتوقفها

0 1٬937

جددت الولايات المتحدة الأمريكية رفضها عمليات التطبيع التي تقوم بها بعض الدول مع نظام الأسد، معبرةً عن أملها بتوقف تلك العمليات.

جددت الولايات المتحدة الأمريكية رفضها عمليات التطبيع التي تقوم بها بعض الدول مع نظام الأسد، معبرةً عن أملها بتوقف تلك العمليات.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: “إن الولايات المتحدة الأمريكية ترفض عمليات التطبيع التي تجري مع نظام الأسد” .

وأضاف خلال مؤتمر صحفي يوم أمس الجمعة: “نأمل ألّا تتخذ الدول المزيد من الخطوات مع نظام الأسد حتى لا يتفاقم بؤس الشعب السوري” .

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وذكر بلينكن الدول التي تجري عمليات التطبيع مع نظام الأسد وشركاء الولايات المتحدة الأمريكية بالجرائم التي ارتكبها نظام الأسد بحق السوريين خلال العشر سنوات الماضية.

ونوه إلى أن واشنطن لا ترى أي خطوات جادة من قبل نظام الأسد تُظهر التزامه بإصلاح الضرر الذي سببه لبلده وشعبه.

قطر تبدي موقفها من التطبيع مع نظام الأسد

وفي وقت سابق أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قلقة من زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان إلى دمشق ولقائه رأس نظام الأسد.

ولفتت الخارجية الأمريكية أن العقوبات على نظام الأسد مستمرة، ولن تغير الولايات المتحدة الأمريكية من موقفها إزاء نظام الأسد، ولن تدعم جهود التطبيع معه.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط