والي غازي عنتاب يكشف كذبة للعنصري أوميت أوزداغ عن السوريين

1٬014

كذّب والي مدينة غازي عنتاب تغريدة نشرها العنصري رئيس حزب النصر التركي أوميت أوزداغ، تتهم السوريين بمحاولة اختطاف فتاة في ولاية غازي عنتاب.

وكان العنصري أوزداغ قد قال في تغريدة له: “في حي كاراتاش بمدينة غازي عنتاب، كانت فتاة تسير في الشارع وتستمع إلى الموسيقا بسماعات في أذنها، فاقتربت سيارة من خلفها بهدف اختطافها فقاومت بمساعدة المواطنين الأتراك، ووجود عناصر من الدرك كانوا يمرون في المنطقة ليلقوا القبض على شخص سوري ويتم تقديمه للمدعي العام”.

من جانبه والي غازي عنتاب كذب المدعو أوزداغ، وكشف زيف ادعائه من خلال تفنيد تغريدته واكتشاف خمسة أخطاء سردها أوزداغ في التغريدة.

وبحسب مانشره والي غازي عنتاب فإن المعتدي تركي وليس سورياً أو أجنبياً، وأن الحي الذي وقعت فيه الحادثة ليس كاراتاش بل عبد الحميد هان، وأن المعتدي كان يسير ولا يقود سيارة، والشرطة كانت موجودة في المكان وليس الدرك، وتم تقديمه للمحكمة وليس للمدعي العام.

وليست هذه المرة الأولى التي يكذب فيها أوزداغ في تغريداته العنصرية ضد اللاجئين السوريين، وسبق أن نشر تغريدة كاذبة عن اللاجئين السوريين في غازي عنتاب.

وزعم أوزداغ حينها أن هناك ملهى ليلياّ تعود ملكيته للاجئين السوريين ويمنعون دخول المواطنيين الأتراك وهو مخصص للسوريين، إلا أنه تبين زيفه وأن الملهى ملكيته لمواطن تركي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط