وزراء خارجية دول أستانة يعقدون اجتماعاً لبحث المسار

854

أكد وزراء خارجية الدول الضامنة لملف أستانة، أن اللجنة الدستورية هي منصة لا غنى عنها، مشددين على ضرورة إرساء الاستقرار في سورية.

وعقد اجتماع على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، ضم وزراء خارجية كل من روسيا سيرغي لافروف، وإيران حسين أمير عبد اللهيان، وتركيا مولود جاويش أوغلو، وفي وقت لاحق انضم المبعوث غير بيدرسون.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وخلال الاجتماع زعم الوزراء أن اللجنة الدستورية هي منصة لا غنى عنها للحوار السوري ولها دور مهم في العملية السياسية في سورية.

وبحسب ما نشرته وسائل إعلامية فإن الوزراء ناقشوا الأوضاع في سورية، ومهام تقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين، مشددين على ضرورة إرساء استقرار دائم على الأرض، لتحقيق السلام والأمن.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلى الاهتمام في المساعدات الإنسانية الدولية الشاملة لجميع السوريين المحتاجين دون تمييز وشروط مسبقة.

وعند انضمام بيدرسون ناقش المجتمعون العملية السياسية وفق قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وشددوا على أن اللجنة الدستورية، منصة لا غنى عنها.

يذكر أن مسار أستانة انطلق في العام 2017، وحتى اليوم عقدت نحو 18 جولة ضمن المسار كان آخرها بين زعماء الدول الضامنة (تركيا، روسيا، إيران).

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط