وزير الداخلية التركي ينفي ترحيل اللاجئين السوريين قسرًا

688

 

أعلن وزير الداخلية التركي، علي يرلي كايا، في تصريحاته الأخيرة، أن الأقاويل والانتقادات المتعلقة بترحيل اللاجئين السوريين إلى شمال سوريا قسرًا لا تمت للواقع بصلة.

وأكد على ضرورة توخي الحذر من الأخبار الكاذبة التي يتم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام غير الموثوقة.

وأوضح كايا خلال حديثه التلفزيوني أن البعض يستغل هذه الوسائل لنشر انطباعات سلبية غير حقيقية تجاه تركيا، مشددًا على أن الحكومة التركية تراقب هذه الجهود وتتابعها عن كثب.

اقرأ أيضاً: تعاون أمريكي أردني لمواجهة مخدرات الأسد

وأضاف الوزير أن أي مواطن سوري يغادر تركيا إلى الحدود الأخرى يقوم بتوقيع ورقة تثبت مغادرته للبلاد بإرادته، مؤكدًا على أنه لا توجد محاولات لإجبار اللاجئين على توقيع أي أوراق.

وأكد كايا أن تركيا تلتزم بتطبيق القوانين المعمول بها لضمان أمنها، وذلك من خلال اتخاذ تدابير تشمل إعادة اللاجئين غير النظاميين إلى بلدانهم بما يتوافق مع القوانين والمعايير الدولية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وأشار الوزير إلى حرص تركيا على منع انتشار العنصرية وكراهية الأجانب في المجتمع، مؤكدًا على أهمية متابعة ومحاسبة أي خطاب يروِّج للعنصرية بموجب القانون.

وأعرب كايا عن أسفه إزاء وجود بعض الأشخاص ذوي الأفكار الهامشية في تركيا، مؤكدًا أنهم يمثلون الأقلية وأن المجتمع التركي لا يُولي لهم أهمية تذكر.

الجدير بالذكر أن عشرات السوريين الذين عادوا إلى الشمال السوري أكدوا أنه قد تم ترحيلهم قسراً من الأراضي التركية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط