وفد من المجتمع المدني السوري يزور كييف ويلتقي الرئيس الأوكراني

908

 

زار وفد من “المجتمع المدني السوري” العاصمة الأوكرانية كييف في زيارة تأتي في إطار توطيد العلاقات والتضامن بين الشعبين السوري والأوكراني. وتضمنت الزيارة لقاءات مع مسؤولين رفيعي المستوى في أوكرانيا، بما في ذلك الرئيس فولوديمير زيلينسكي، حيث تم خلالها استعراض سبل التعاون في مجال مكافحة الجرائم ضد الإنسانية وضمان المساءلة عنها.

وفي إطار تخليد ذكرى إحدى مجازر الأسلحة الكيميائية التي ارتكبها النظام السوري، نظم الوفد وقفة تضامنية في إحدى ساحات كييف، بمشاركة أعضاء من الحكومة الأوكرانية. تجسيدًا للرسالة التي يحملها الوفد، تم رفع لافتات تعبيرية تجسد التضامن “من أجل مكافحة الإفلات من العقاب في أوكرانيا وسوريا”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وتأتي هذه الزيارة في سياق دعوة المجتمع الدولي لمحاسبة الجرائم المرتكبة في سوريا وأوكرانيا، ولضمان عدم الإفلات من العقاب على انتهاكات حقوق الإنسان. كما تأتي تلك الخطوة استجابة للتحديات التي تطرحها سياسات النظام السوري ودعمه لروسيا، والتي تشجع على استمرار الانتهاكات والجرائم ضد الشعبين السوري والأوكراني.

اقرأ أيضاً: تعاون أمريكي أردني لمواجهة مخدرات الأسد

وأشار الوفد السوري خلال لقائه بمسؤولين أوكرانيين إلى أهمية محاسبة الجرائم المرتكبة من قبل النظام السوري وحلفائه، بما في ذلك استخدام الأسلحة الكيميائية وارتكاب جرائم الحرب.

وقدم الوفد هدايا رمزية تعبيرًا عن التضامن، منها تمثيلية تجسيدية للتهجير القسري واستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، بألوان العلم الأوكراني.

تعكس هذه الزيارة توجهًا نحو تعزيز التضامن الإنساني والتعاون الدولي في مواجهة الظلم والإفلات من العقاب، وتسليط الضوء على ضرورة محاسبة من يرتكبون الجرائم ضد الإنسانية في أي مكان في العالم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط