وفد من نظام الأسد يصل السعودية لفتح السفارة

357

أفادت وسائل موالية لنظام الأسد  في تقرير لها ليلة السبت – الأحد بوصول أفراد من البعثة الدبلوماسية التابعة للنظام إلى المملكة العربية السعودية، في خطوة تمهيدية لإعادة فتح السفارة السورية في الرياض.

ووفقًا لإذاعة “المدينة إف إم”، وصلت البعثة الدبلوماسية التابعة للنظام إلى مقر السفارة السورية في العاصمة السعودية الرياض، بهدف استكمال الإجراءات اللازمة لإعادة فتح السفارة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وضمت البعثة الدبلوماسية عددًا من المسؤولين من بينهم القنصل إحسان رمان وعامر الطيان وحسين عبد العزيز وراكان داوود، وكانوا في استقبالهم أعضاء من الجالية السورية في السعودية وذلك في مشهد يعكس التقارب الجديد بين السعودية ونظام الأسد.

كانت العلاقات بين السعودية ونظام الأسد قد تدهورت بشكل كبير منذ بداية الثورة السورية في عام 2011، حيث قطعت السعودية العلاقات مع النظام السوري وأعلنت دعمها للمعارضة السورية والحاجة إلى رحيل الرئيس بشار الأسد.

اقرأ أيضاً: اقتتال الحمران يرفع أسعار الوقود في إدلب

مع تغير الظروف الإقليمية والتحولات الجديدة، بدأت السعودية تبدي تصرفًا أكثر إيجابية تجاه النظام السوري، وقامت بإرسال مساعدات إنسانية إلى مناطق تحت سيطرة النظام في سوريا، وفتحت أبواب التعاون الدبلوماسي مع النظام.

يُذكر أن هذه الخطوة تأتي بعد عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في شهر مايو الماضي، بعد انقطاع دام لمدة 11 عامًا، وشهدت العلاقات تحسنًا ملحوظًا منذ ذلك الحين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط