وقفات احتجاجية للطلاب في ريف حلب احتجاجاً على نتائج امتحانات الثانوية

عبد الحميد حاج محمد

840

خرج العشرات من طلاب شهادة الثانوية اليوم الأحد أمام مديرية التربية والتعليم في مدينة أعزاز بوقفة احتجاجية، على نتائج الامتحانات التي أصدرتها المجالس المحلية يوم أمس السبت.

وأصدرت المجالس المحلية في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي التابعة للولايات التركية يوم أمس السبت نتائج امتحانات الشهادات الثانوية في المنطقة.

ونشرت المجالس المحلية روابط للحصول على نتائج الامتحانات، إلا أن الروابط تلك لا تحوي إلا على إذا ما كان الطالب ناجحاً أو راسباً، في إخفاء لنتيجة المواد.

وصباح اليوم الأحد خرج عشرات الطلاب أمام مقر مديرية التربية والتعليم في مجلس أعزاز المحلي، مطالبين بإعادة النظر في نتائج الامتحانات الصادرة، والتواصل مع الجانب التركي للكشف عن حيثيات الموضوع.

وخلال الاحتجاج قام الطلاب بخط عبارات على جدران مديرية التربية، ليقوم عناصر الشرطة المدنية بالاعتداء على عدد من الطلاب وضربهم بحسب تسجيل مرئي حصلت عليه صحيفة حبر

محمد أحد الطلاب المشاركين في الوقفة يقول لصحيفة حبر: أنا أحد الطلاب الذي كنت أثق في النجاح وبمجموع عالٍ، إلا أنه عند صدور النتائج تفاجأت كما رفاقي  بنتيجة الرسوب، وحتى دون أن نعرف سبب رسوبنا حيث امتنعت التربية عن إصدار نتائجنا.

وبحسب ما ذكره ناشطون وصفحات محلية فإن نسبة الرسوب في امتحانات الشهادة الثانوية في المجالس المحلية قد وصلت في بعض المناطق إلى نحو 90 بالمئة ، وهي نسبة مرتفعة جداً.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وبحسب ما رصدته صحيفة حبر فإن الطلاب خلال الوقفة الاحتجاجية التي دعوا إليها طالبوا مديرية التربية بالكف عن هذه الممارسات والأخطاء، وأشاروا إلى وجود أخطاء فاضحة في عمليات إصدار النتائج.

من جانبه قالت إحدى الطالبات المشاركات في الوقفة لصحيفة حبر: إن وقفتهم اليوم تأتي لمطالبة مديرية التربية بإيقاف هذه المغالطات، وتابعت: أن الامتحانات حين تقديمها كان فيها الكثير من الأخطاء، ووجود أسئلة من خارج المقرر ، إضافة إلى أن امتحانات اللغة التركية كانت لمستوى متقدم.

عاصفة تقتلع خيام المهجرين في مخيمات ريف إدلب

من جانبه لم تعلق مديرية التربية والتعليم في أعزاز أو في المناطق الأخرى على ما يشهده ريف حلب من استياء واسع من قبل الطلاب.

وليست اعزاز وحدها التي دعا فيها الطلاب  إلى الخروج بوقفات احتجاجية، وخرج العديد من الطلاب أمام مديرية التربية والتعليم في أخترين بوقفة احتجاجية أيضاً، كما دعا الطلاب إلى وقفة أمام مديرية التربية في مدينة عفرين.

وانتقد طلاب وناشطون أداء مديريات التربية والتعليم، ورداءة العملية التعليمية الحالية، وبرز ذلك منذ انطلاق عمليات الامتحانات في مناطق ريف حلب الشمالي، حيث أكدت مصادر وجود أسئلة في عدة مواد من خارج المنهاج الدراسي.

وبشكل متكرر تطال انتقادات واسعة المجالس المحلية في عملية إدارة العملية التعليمية، وذلك لفشلها بتحقيق إدارة ناجحة للملف التعليمي، الذي تمنع الحكومة المؤقتة من إدارته.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط