يوم دام في السويداء.. ثلاثة قتـ.ـلى وعدد من الجـ.ـرحى

1٬876

شهدت مدينة السويداء أحداثاً دامية، حيث قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بجـ.ـروح باشتباكات اندلعت بين مجموعات تابعة لنظام الأسد وأهالي مدينة السويداء.

وبحسب موقع السويداء 24 فإنه قُتل ثلاثة أشخاص، وأصيب أربعة أخرون، كحصيلة أولية، للاشتباكات في حي المقوس.

فريق الأثر التطوعي يطلق مبادرة العلاج الفيزيائي في الشمال السوري

وأشار المصدر إلى أن أسباب التوتر جاءت على خلفية اقتحام مجموعة محلية مسلحة، يقودها راجي فلحوط، المعروف بتبعيته لشعبة المخابرات العسكرية، مسبحاً في حي المقوس، شرقي مدينة السويداء، واختطاف عدة أشخاص كانوا داخله، بذريعة أنهم مطلوبين للأجهزة الأمنية.

ووقعت تلك الأحداث ظهر أمس السبت، وقـ.ـتلت خلالها المجموعة المسـ.ـلحة، شخصين من أبناء حي المقوس، وأثناء انسحابها من المنطقة، اطلقت النار على رعاة المواشي، واقتادت معها المخطوفين.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وعلى إثر تلك الحادثة قام أهالي حي المقوس بقطع الطريق المؤدي من ظهر الجبل، إلى مدينة السويداء، وحاولوا اعتراض سيارات المارة، مطلقين النار بشكل عشوائي، مما أدى لمقتل شخص.

وعقب تلك الأحداث عادت مجموعة المدعو فلعوط إلى محيط حي المقوس، لتبدأ استهداف منازل السكان بالرشاشات المتوسطة والقذائف.

وكانت المخابرات العسـ.ـكرية لدى نظام الأسد، أطلقت يد مجموعات محلية مسلحة، في محافظة السويداء، لتنفذ عمليات أمنية، من خطـ.ـف وقتـ.ـل واعتقالات، وتحويل محافظة السويداء إلى ساحة صراع جديدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط