1264 دولار فاتورة مريض كورونا بمشفى خاص بالمحرر وعجز بالمشافي العامة

0 2٬498

تداولت صفحات على منصات التواصل الاجتماعي، صورة لفاتورة مريض بفيروس كورونا في مشفى خاص في الشمال المحرر، بقيمة 1264 دولار أمريكي

تداولت صفحات على منصات التواصل الاجتماعي، صورة لفاتورة مريض بفيروس كورونا في مشفى خاص في الشمال المحرر، بقيمة 1264 دولار أمريكي.

وقال ناشطون عبر صفحاتهم: “مع تزايد الإصابات بفاذيروس كورونا في الشمال المحرر، وامتلاء المشافي العامة، لم يبقَ للناس ملاذًا سوى المشافي الخاصة، فيجد المصاب نفسه في خانتين فقط، الموت بكورونا أو الموت بالإفلاس”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ونُشرت صورة لفاتورة مصاب بفيروس كورونا، بقيمة 1264 دولار أمريكي، إضافة إلى 900 ليرة تركية، وذلك في مشفى جواد التخصصي (الخاص) ، وقد أثارت الفاتورة سخطًا شديدًا بين الناس من جهة، ومن جهة أخرى عدها البعض مناسبة مع أسعار أدوية الفيروس والمنفسة، في الشمال المحرر.

وتداولت صفحات على فيسبوك الوضع الحالي للمشافي في المحرر قائلةً: “باتت المستشفيات في المحرر ممتلئة تقريبًا بالمرضى، سيما مع تسجيل 800 إصابة يوميًا، لتتخطى حصيلة المصابين اليومية في بعض الأحيان حاجز 1000 المصاب، إضافةً إلى توقف الدعم الطبي عن العديد من المشافي في المحرر مثل (الرحمة) في دركوش، و(التوليد) في كفرتخاريم، و(إنقاذ روح) في سلقين، و(السلام) في حارم، و(طب العيون) في باريشا، و(الإخلاص النسائي) في منطقة أطمة.

أمراض وأوبئة يعيشها سكان مخيم (افعل واترك أثرًا) شمال إدلب

والدعم عن تلك المشافي توقف من قبل منظمات محلية ودولية مثل (ريليف إنترناشيونال، هاند آند هاند، سامز، أس أر دي)، فيما بررت تلك المنظمات قرارها بالعجز عن تأمين الدعم اللازم.

يذكر أن مناطق الشمال المحرر شهدت ارتفاعًا كبيرًا بعدد الإصابات بفيروس كورونا، لتصل المشافي حدّ العجز، وذلك بعد ما دمرت ميلشيات نظام الأسد مئات المرافق الطبية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط