652 خرقاً لوقف إطلاق النار من قبل روسيا ونظام الأسد في إدلب

537

أكد منسقو استجابة سورية أن النظام السوري وروسيا يواصلان خرق اتفاق وقف إطلاق النار، حيث بلغت عدد الخروقات الموثقة لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سورية منذ بداية الاتفاق 652 خرقاً.

وقال الفريق: إن الخروقات تلك تشمل الاستهداف بالقذائف المدفعية والصاروخية والطائرات المسيرة، إضافة إلى استخدام الطائرات الحربية الروسية في عدة مناطق بأرياف حلب وادلب وحماة واللاذقية.

وأضاف: يعتبر وقف إطلاق النار بعد توثيق تلك الخروقات، غير مستقر بشكل كامل إلا أنه مهدد بشكل كبير بالانهيار في حال عدم التزام الجانب الروسي وقوات النظام السوري بوقف الخروقات المتعمدة على المنطقة.

ووُثق سقوط 10 ضحايا في صفوف المدنيين خلال شهر أيلول الفائت، إضافة إلى استهداف نظام الأسد وروسيا، المنشآت والبنى التحتية حيث بلغ عدد المنشآت المستهدفة 11 منشأة.

وحول الأوضاع الإنسانية خلال شهر أيلول 2022 أكد أنه لازالت عمليات الاستجابة الإنسانية للسكان المحتاجين في شمال غرب سوريو منخفضة بشكل واضح من قبل المنظمات العاملة في محافظة ادلب للسكان المدنيين في المنطقة.

وطالب الفريق المجتمع الدولي والمنظمات الدولية باتخاذ موقفاً واضحاً وحازماً من هذه الانتهاكات المستمرة والعمل على إيقاف الهجمات المتعمدة ضد المدنيين من قبل قوات النظام وروسيا وإيران في شمال غربي سورية.

ودعا كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، العمل على تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريو، وايقاف الخروقات المستمرة للسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط