الرئيس أردوغان يطالب بتعزيز العمل ضد معاداة الإسلام

الرئيس التركي أردوغان
655

أثناء لقاءه بوفد من الاتحاد الدولي للديمقراطيين، أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أهمية دور الاتحاد الأوروبي للديمقراطيين في محاربة معاداة الإسلام على مستوى العالم.

وفي ظل تصاعد التحديات، أشاد أردوغان بجهود الاتحاد في تعزيز العلاقات بين تركيا والدول الشقيقة والصديقة.

كما رحب بقرار ألمانيا قبول اللائحة التي تُسهِّل الحصول على الجنسية المزدوجة، معتبراً ذلك خطوة إيجابية بعد سنوات من المقاومة.

اقرأ أيضاً: روسيا تحاول إصلاح الخلاف بين إيران ونظام الأسد

وأعرب أردوغان عن قلقه إزاء انتشار ظاهرة العنصرية في أوروبا، مؤكداً أن تركيا لا يمكنها الجلوس مكتوفة الأيدي أمام هذا التحدي.

كما أشار إلى محاولات الضغط على بلاده بسبب مواقفها الداعمة لفلسطين، معلناً أن تركيا ستظل تدافع عن حقوق الإنسان وتعارض الظلم أينما وجد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وفيما يتعلق بالتطورات في فلسطين، انتقد أردوغان دعم الغرب المستمر لـ “إسرائيل”، مؤكداً أنه لا يمكن تجاهل مقتل الآلاف من الفلسطينيين، بمن فيهم الأطفال، في غزة.

وأضاف أن تركيا ستواصل الدفاع عن القضية الفلسطينية وإسقاط الضوء على الإبادة الجماعية التي ترتكبها “إسرائيل” في غزة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط