البرلمان الشبابي خطوة نحو التنظيم والمشاركة السياسية.. هل تنجح؟

عبدالحميد حاج محمد

1٬828

عقد مؤخراً البرلمان الشبابي السوري بالتعاون مع وحدة دعم الاستقرار، مؤتمر الشباب السوري الأول في مدينة غازي عينتاب التركية، ويعد هذا المؤتمر أولى ثمار البرلمان الشبابي الذي أُسس خلال الأشهر الماضية في المناطق المحررة.

والبرلمان الشبابي هو مجلس جرى تأسيسه عبر الانتخابات، من عدة هيئات وفرق شبابية في الداخل السوري، ويحمل البرلمان عدة توجهات ويضم أعراق وأطياف متنوعة.

رئيس البرلمان الشبابي (بلال عايش) يقول لصحيفة حبر: إن البرلمان يتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال الإداري والتنظيمي، ومقره مدينة أعزاز وينشط في سورية وتركيا، ويعقد دورة اعتيادية شهرياً ويجوز لرئيس البرلمان أن يدعو الى دورة استثنائية إذا اقتضت الضرورة لذلك.

ومن ضمن التعريف عنه يقول القائمون: إنه منصة ثورية شبابية مصممة لجمع الشباب بمختلف توجهاتهم وأعراقهم وأطيافهم في منصة واحدة، تهدف إلى رفع سوية مشاركة الشباب في العملية السياسية والشأن العام عبر محاولة التأثير على عملية اتخاذ القرار، وتهدف أيضا إلى تسليط الضوء على مشاكل وهموم وقضايا الشباب السوري كما تهدف إلى تزويد الشباب بأدوات العمل السياسي ومبادئه وتعرفهم آليات عمله.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

ويضيف عايش أن تعدد أعضاء البرلمان حالياً 36 نائباً عن خمس دوائر انتخابية وأربع فئات رئيسية تقسم إلى:
دائرة أعزاز: 10 مقاعد
دائرة عفرين: 5 مقاعد
دائرة مارع: 6 مقاعد
دائرة الباب: 5 مقاعد
دائرة جرابلس: 4 مقاعد
فئة ذوي الهمم والإعلاميين وفئة المستقلين: 6 مقاعد.

ويضم البرلمان (المكتب الرئاسي، المكتب الاستشاري، المكتب المالي، المكتب الإعلامي، أربع لجان رئيسية هي لجنة الفكرة والأنشطة الشبابية، لجنة العلاقات العامة، لجنة الشؤون الاجتماعية، اللجنة التعليمية).

كيف انطلق البرلمان؟

يقول رئيس البرلمان: إن فكرته بدأت بتحفيز للفرق الشبابية من منظمة وحدة دعم الاستقرار العاملة في مدينة أعزاز، حيث طرحت الفكرة ضمن مناخ شبابي مناسب ونشط لخوض هذه التجربة بكفاءة وفاعلية، أي أن توقيت طرح الفكرة لعب دوراً هاما في إقبال الفرق للمشاركة.

وبدأ الترويج للفكرة من خلال اللقاءات التي تمت مع الفرق الشبابية في منطقة درع الفرات وغصن الزيتون، ثم تشكلت اللجنة التأسيسية لتعمل على صياغة النظام الداخلي للبرلمان وتحديد الأطر القانونية، وآلية الترشح والانتخاب.

تحركات إيرانية جديدة جنوب سورية…ما الأهداف؟

وفي تاريخ 15/5/2022م، عقد البرلمان الشبابي دورته الأولى لينتخب المكتب الرئاسي ويعين رؤساء اللجان، وهو موعد الولادة لهذا البرلمان الذي يعد الأول من نوعه.

وبالنسبة لدعم البرلمان يشير عايش إلى أن البرلمان لا يتلقى حالياً دعماً من أي جهة إنما تقوم وحدة دعم الاستقرار بتغطية بعض النفقات اللوجستية، ويقوم أعضاء البرلمان بتغطية الأعمال بشكل تطوعي مباشر بدافع تحقيق الأثر المطلوب وتسليط الضوء على هموم وقضايا الشباب.

ولفت عايش إلى أن الحكومة السورية المؤقتة وعدت البرلمان في وقت سابق أنها ستقوم بتقديم الدعم لهم، إلا أنها حتى اليوم لم تقدم أي دعم حكومي.

وحول مكونات البرلمان تقول رئيس لجنة الفكر والأنشطة الشبابية في البرلمان الدكتورة (ضحى خليل) : “إنه لا يوجد في المنطقة المحررة مكونات شبابية كثيرة، على مستوى الانتماء السياسي وجميع المشاركين في البرلمان من أبناء الثورة السورية الرافضين لنظام الأسد والمؤمنين بدولة مدنية ديموقراطية لمستقبل سورية”.

وأضافت خليل أما على مستوى الانتماء العرقي للمشاركين في البرلمان فهناك مشاركة متواضعة من التركمان والأكراد وللعرب النصيب الأكبر بناء على أكثريتهم في المنطقة، وأن البرلمان حالياً يعمل على وضع خطة لزيادة تمثيل المكونات التي لا تتمتع بتمثيل كاف بالبرلمان.

وأشارت إلى أن البرلمان حالياً يتبع خطة تهدف الى زيادة نسبة تسجيل الناخبين في الانتخابات القادمة، الأمر الذي يضمن زيادة في نسبة الترشح لعضوية البرلمان بالتالي زيادة تمثيل المرأة والأقليات.

أعمال البرلمان وخططه:
أكد رئيس لجنة العلاقات العامة في البرلمان (محمد خير شحادة) لصحيفة حبر، أن البرلمان يعمل حالياً على تعديل مواد النظام الداخلي ليتلاءم مع خطة التوسعة التي ستدخل حيز التنفيذ في الدورات المقبلة.

وأشار إلى أنه يعمل على تجهيز استبيانات لدراسة بعض المواضيع المتعلقة في الشأن السياسي والتعليمي والاقتصادي في المنطقة، ويسعى إلى فتح قنوات التواصل عبر سلسلة من لقاءات التواصل والتنسيق مع المؤسسات الفاعلة في المجتمع.

وأوضح خير شحادة أن البرلمان قام بالعديد من الأعمال في الاتجاهين داخلياً وخارجياً منها لقاءات في المناطق المحررة مع العديد من الجهات، إضافة إلى تنظيم مؤتمر الشباب في غازي عينتاب إضافة إلى الجلسات الدورية التي يعقدها.

جدل يلاحق تأسيس البرلمان
ومنذ ساعات الإعلان عن البرلمان، ظهر الحديث أن هناك جهات ما قامت بتأسيسه، تنفيذاً لخططها وأن الأعضاء جرى وضعهم من قبل تلك الجهات، وخصوصاً فقد كان الحديث يدور حول الحكومة السورية المؤقتة.

يقول رئيس البرلمان بلال عايش: “من الطبيعي أن تحوم حول جميع التجارب الجديدة شائعات من هذا النوع، لاسيما في ظل الواقع السياسي السوري، وعلى وجه الخصوص في مجال دعم المشاركة الشبابية”.

وأضاف أن الانتخابات كانت خاضعة إلى مراقبة من قبل المشاركين وإشراف من قبل منظمات ومؤسسات حيادية مثل نقابة المحامين الأحرار ومجلس محافظة حلب، وأن المراقبون أكدوا على نزاهة العملية الانتخابية وشفافيتها.

ويتساءل البعض أن طبيعة العمل البرلماني هي تشريعية ورقابية بموارد و ميزانية مستقلة، فكيف يمكن للبرلمان الشبابي السوري الاستقلالية في قراراته و مراقبته لإداء الحكومة والائتلاف وهم الداعمان مادياً له؟

ويرد على تلك التساؤلات رئيس البرلمان بقوله: “البرلمان الشبابي عادةً هو جسم موازي للسلطة التشريعية ليس بأي حال من الأحوال بديلا عنها”.

ويتابع نحن في البرلمان الشبابي نحاول تأهيل أنفسنا على خوض تجارب فاعلة بالمجتمع، تقوم على التخلص من القصور في العمل السياسي، بحيث ننتج شريحة قادرة على تحديد مشاكل المجتمع ثم العمل على حلها وفق خطط مدروسة وخاضعة للنقد والتصويب.

وأردف عايش أن البرلمان الشبابي يحقق استقلاليته من خلال قيامه واعتماده بالأصل على القاعدة الشعبية والناخبين، ويأخذ شرعيته منهم فقط، ونحن نعمل على توسيع القاعدة الشعبية وبناء جسور الثقة بين البرلمان والناخبين.

لافتاً إلى أن جميع من يتبنى هذا الخطاب مطالب بدعم البرلمان بوصفه مبادرة شبابية تزود المجتمع بكوادر فاعلة سواء كان من منظمات المجتمع المدني أو من مؤسسات الحكم المحلي أو العام، مؤكداً أن البرلمان لا يتلقى الدعم من أي جهة وإنما حصل على وعود فقط من الحكومة المؤقتة.

وحول مساعي البرلمان للدخول في الملف السياسي أكد عايش أن البرلمان يسعى حالياً إلى تحقيق أهداف واضحة وصريحة هي رفع سوية مشاركة الشباب في العملية السياسية والشأن العام، وتسليط الضوء على مشاكل وهموم وقضايا الشباب السوري، وتزويد الشباب بأدوات العمل السياسي ومبادئه وتعرفهم آليات عمله.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط