النظام يرتكب مجزرة في إدلب والائتلاف يدعو لمحاسبته في محكمة دولية

897

تعرضت بلدة أرمناز غربي إدلب مساء يوم الإثنين لغارات همجية أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين.

وأعلنت الخوذ البيضاء عن وقوع مجزرة أسفرت عن مصرع خمسة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم أطفال، جراء قصف طائرات حربية استهدف منزلًا في مزرعة علاتا بالقرب من أرمناز.

وفي سياق متصل، شهدت مدينة سرمين في ريف إدلب الشرقي هجومًا صاروخيًا أسفر عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين، بينهم أطفال، في قصف استهدف منازل المدنيين ومدرسة ومرافق عامة.

ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة من الهجمات التي نفذتها قوات النظام وحلفاؤها على منازل المدنيين في مختلف المناطق المحررة في الشمال السوري.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأكد الدفاع المدني السوري أنه استجاب، خلال العام الحالي، لـ 1232 هجومًا من قوات النظام وروسيا والميليشيات الموالية لهم، مؤديًا إلى مقتل وإصابة مئات المدنيين.

وفي هذا السياق، أصدر الائتلاف الوطني السوري بيانًا يطالب فيه المجتمع الدولي بمحاسبة رأس النظام السوري “بشار الأسد” ورموز نظامه في المحكمة الدولية.

اقرأ أيضاً: مقتل موسوي..إيران تتوعد بالرد والنظام يكتفي بالصمت

وأكد الائتلاف على ضرورة دعم وتفعيل العملية السياسية في جنيف وتنفيذ القرار الدولي رقم 2254 بشكل كامل وصارم، داعيًا إلى تحقيق الحرية والعدالة والديمقراطية للشعب السوري.

وفي اجتماع سابق، أوضح رئيس الائتلاف “هادي البحرة” رؤيته للمرحلة القادمة، مشددًا على أهمية إبقاء العملية السياسية في جنيف ورفع أولوية القضية السورية على الساحة الدولية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط