تزايد حالات الاعتقال خلال شهر آذار في سورية

3٬671

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرًا يوثق حالات الاعتقال في سوريا خلال شهر آذار الماضي، مُظهرة الأرقام المثيرة للقلق والتي تكشف واقع الانتهاكات الحقوقية في البلاد.

ارتفاع حالات الاعتقال:
بلغ عدد حالات الاعتقال في سوريا خلال شهر آذار 203 حالات، بينها 8 أطفال و5 سيدات، وتحول 168 منها إلى حالات اختفاء قسري، مع توزيعها على مختلف الأطراف السورية.

الجهات المعنية:
ووفقًا للتقرير، فقد شملت حالات الاعتقال ميليشيا نظام الأسد وقسد وهيئة تحرير الشام وجميع فصائل المعارضة، مع تسجيل 91 حالة على يد قوات النظام و64 حالة على يد قسد و9 حالات على يد هيئة تحرير الشام و39 حالة على يد المعارضة.

اقرأ أيضاً: انفجار سيارة مفخخة يخلف ضحايا في أعزاز بريف حلب

المناطق المتأثرة:
أظهر التقرير أن محافظة حلب كانت الأكثر تضررًا بحوادث الاعتقال، تلتها دير الزور وريف دمشق ودمشق وحمص والرقة ودرعا والحسكة.

أسباب الاعتقال:
تشير التقارير إلى أن ميليشيا النظام قامت بعمليات اعتقال واسعة النطاق بحجة التخلف عن الخدمة العسكرية الإلزامية، واحتجاز مدنيين في مختلف المحافظات السورية.

الاعتقالات التعسفية:
سُجلت العديد من الحالات حيث تم اعتقال المدنيين خلال زيارتهم لمراكز الهجرة والجوازات أو أثناء محاولتهم عبور الحدود إلى لبنان.
ويشير التقرير إلى استمرار سياسات الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري من قبل مختلف ميليشيا نظام الأسد مما يؤكد تفاقم الوضع الحقوقي في البلاد وضرورة التدخل العاجل لحماية حقوق الإنسان وتوفير العدالة والمحاسبة لضحايا الأسد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط