خطأ يقود إلى ترحيل شابين مغربيين إلى سوريا

1٬185

قامت السلطات التركية بترحيل شابين من المغرب إلى سوريا عن طريق الخطأ، وفقًا لما أفادت به مصادر إعلامية.

وتم تسليم الشابين إلى قسم مكافحة التهريب في مدينة اعزاز الحدودية مع تركيا شمالي حلب، قبل أن يُكتشف لاحقًا أنهما من المغرب.

اقرأ أيضاً: الهلال الأحمر القطري يطلق حملة “أمل وشفاء” لتوفير العلاج لمرضى السرطان في شمال سوريا

وقد نشرت شبكات محلية صورًا للشابين المغربيين المرحلين وعرّفتهما بالتفصيل، مُشيرة إلى أسمائهما وتواريخ ميلادهما.

ووفقًا للمصادر، قدم الشابين إلى تركيا بغرض السياحة من خلال مطار إسطنبول الدولي، وتم تضمينهما بالخطأ في حملة ترحيل استهدفت شبان سوريين.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وتجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها حوادث ترحيل غير مقصودة عبر الحدود التركية.

وفي العام 2022، تم اعتقال وترحيل أربعة شبان أفغان أيضًا عن طريق الخطأ إلى ريف إدلب في شمال غربي سوريا.

ويظهر هذا الحادث أهمية ضرورة تحسين إجراءات التحقق والتفتيش في المطارات وعند الحدود، لتجنب تكرار مثل هذه الأخطاء المؤسفة التي اؤكد عشوائية وقسرية الترحيل و تؤثر على حياة الأفراد المعنيين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط