روسيا تزعم أن غاراتها على إدلب استهدفت معسكراً “للإرهابيين” وقتلت 120 منهم

730

برر ما يسمى بمركز المصالحة الروسي في سورية غارات الطائرات الحربية الروسية المكثفة على ريف إدلب يوم أمس الخميس.

وقال المركز في بيان: إن الغارات دمرت معسكرا لمن أسمتهم بالإرهابيين في منطقة الشيخ يوسف بمحافظة إدلب، وقضت على أكثر من 120 مسلحاً حسب وصف البيان.

أمريكا: بوتين متورط بعمليات احتجاز وترحيل قسري لأكثر من مليون ونصف أوكراني

وقال أوليغ إيغوروف نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة: إن القوات الجوية الروسية دمرت اليوم معسكراً لتنظيم جبهة النـ.ـصرة في منطقة الشيخ يوسف، وقضت بغارات جوية على أكثر من 120 مسلحا ودمرت أربع نقاط لإطلاق الطائرات المسيرة.

وتحدث عن تدمير كمية من القواذف وحوالي 20 طائرة بدون طيار يدوية الصنع، أعدها الإرهابيون للهجوم على مواقع القوات الروسية في سوريا.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ويوم أمس أكد الدفاع المدني السوري استشهاد سبعة مدنيين بينهم طفلين، وجرح آخرون، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي، على أطراف بلدة حفسرجة بريف إدلب الغربي.

كما استهدفت تلك القوات بصاروخ محمل بذخيرة عنقودية سهل الروج تسببت بنفوق قطيع من الأغنام في المكان.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط