ضرائب باهظة على أندية دوري النظام لكرة القدم

1٬314

فرضت لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد كرة القدم التابع لنظام الأسد ، يوم السبت، غرامة مالية على نادي أهلي حلب قدرها 12 مليون ليرة سورية.

وأوضحت اللجنة أن هذه الغرامة جاءت نتيجة لسلوك جمهور النادي الذي قام بشتم الحكم خلال المباراة قرب نهاية الشوط الأول، وتم مضاعفة العقوبة بسبب تكرار هذه المخالفة في ثلاث مباريات سابقة.

وفي سياق متصل، قررت اللجنة أيضًا توقيف مدرب فريق حطين، عمار ياسين، عن خوض ثلاث مباريات رسمية، بالإضافة إلى فرض غرامة مالية قدرها نصف مليون ليرة سورية عليه، وذلك بسبب سلوكه الغير لائق بشتمه الحكم بألفاظ بذيئة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وتأتي هذه العقوبات عقب مباراة جمعت أهلي حلب وحطين في ربع نهائي الكأس، حيث انتهت المباراة بفوز حطين بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. وكانت لجنة الانضباط قد فرضت عقوبات مماثلة على فريقي حطين والفتوة في شباط الماضي، بسبب أعمال الشغب التي وقعت في مباراة سابقة جمعتهما.

ومن بين القرارات التي اتخذتها اللجنة، تغريم نادي الفتوة بمبلغ 3 ملايين ليرة سورية، وتحديد مكان خوض جميع مباريات فريق حطين خارج أرضه حتى نهاية الموسم، بسبب تورط جمهور النادي في أعمال شغب، بالإضافة إلى توقيف وتغريم عدة أفراد من النادي بسبب سلوك غير لائق خلال المباريات.

وفي ختام القرارات، فرضت اللجنة غرامة مالية قدرها 6 ملايين ليرة سورية على نادي حطين، بسبب سلوك جمهوره في مباراة مع تشرين، بالإضافة إلى عقوبات أخرى على الفريق وأفراده.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط