طوابير أمام مراكز PTT في الشمال السوري

4٬374

تشهد مراكز البريد التركية PTT في الشمال السوري ازدحاما شديداً على خدماتها و أبرزها تلك المتعلقة بتسليم المستحقات المالية للموظفين و أصحاب الحوالات، وتقدم هذه المراكز خدمات فتح الحسابات الشخصية البنكية للمواطنين من حاملي البطاقة الشخصية الصادرة عن المجالس المحلية وتمكنهم من إيداع الأموال فيها و سحبها، كما يتم تسليم معاشات الموظفين عبر ماكينات الصرافة الآلية للمعلمين والشرطة وموظفي المجالس والأطباء والخطباء والعاملين في المنظمات الإنسانية، بالإضافة لخدمة الحوالات الخارجية، وخدمة الشحن التي تقتصر على ظرف أوراق من وإلى جميع المحافظات التركية.

تنتشر مراكز الـ PTT في مدن (اعزاز، عفرين، جرابلس، رأس العين، تل أبيض، قباسين، جنديرس، مارع، بزاعة، الراعي، الباب) ورغم ذلك باتت هذه المراكز شبه عاجزة عن توفير خدماتها بسبب حجم الضغط الكبير عليها.

 كازاخستان تعلن استعدادها لاستضافة اجتماعات “أستانا” حول سوريا مجددًا

ولم تتخذ السلطات المحلية السورية أو التركية أي خطوات إضافية لحل مشكلة الضغط على منافذ تسليم المبالغ المالية وباتت الطوابير سمة عامة أمام هذه المراكز في وقت يعاني فيه السوريين من ضغوط معيشية كبيرة عقب كارثة الزلزال وارتفاع الاسعار.

حالة الازدحام وعدم التنظيم والفوضى التي تحدث عنها عملاء المراكز تعود لحالات فساد وعدم تنظيم و المحسوبية في اختيار الاشخاص و السماح لهم بالدخول للمركز وهو ما دفع عدد من الإعلاميين للتوجه اليوم لمركز PTT اعزاز للوقوف على معاناة الأهالي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

إلا أن عناصر شرطة المركز اعتدوا لفظياً على كادر إحدى القنوات المحلية ومنعوهم من التصوير مما استدعى تحرك اتحاد الاعلاميين السوريين للتجمع أمام المركز ودعم زملائهم في تغطية الفشل في تقديم الخدمة وعقب ذلك تعهد الضباط المسؤول عن أمن المركز بمحاسبة العناصر المسيئين.

تحتاج المدن الكبرى مثل اعزاز وعفرين والباب وجنديرس إلى ماكينات صرافة إضافية ومنافذ خدمة جديدة حتى تستطيع تلبية حاجات المواطنين المستفيدين من خدمات المركز وهو ما لم يتم بحثه من قبل المسؤولين الأتراك والسوريين حتى اللحظة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط