مسؤول تركي يطمئن السوريين: لا ترحيل إلا في حالتين

3٬825

 

أكد رئيس الاندماج والتواصل في رئاسة الهجرة التركية (غوغتشاه أوك) أن اللاجئين السوريين في تركيا لن يتم ترحيلهم إلى بلادهم إلا في حالتين فقط.

وقال أوك: إنه لا داعي للقلق من الترحيل طالما هناك فوضى وعدم استقرار في سورية وذلك في تصريحات نقلها موقع أورينت نت.

من جديد اتصال هاتفي بين بشار الأسد وولي عهد أبو ظبي

وأضاف أنه بحال حدث ترحيل بعض السوريين المقيمين وفق بند الحماية المؤقتة، فذلك يحدث بحال تم الإخلال بشروط الحماية أو القيام بتصرّف ضد القانون.

وتابع: عند ذلك لا ننظر إذا كان سورياً أو أفغانياً أو تركياً أو بريطانياً أو فرنسياً، لأن الجـ.ـريمة والمجـ.ـرم تبقى أموراً فردية، والجريمة لا دين أو لغة أو عرق لها.

وتابع أوك: دولتنا تفرّق بين هذه الحوادث وتنظر لها على أنها فردية، حتى لو حصلت من قبل 3 أو 5 أشخاص أو أكثر.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأوضح أنه طالما لا يوجد تهديد للأمن العام والمجتمع ولم يحدث إخلال بالنظام أو ارتكاب جرائم مخالفة للقانون أو تصرفات تُخلّ بذلك فالحماية تبقى.

وأكد مسؤول إدارة الهجرة التركية أن الهدف أن يعيش الجميع بسلام.

ولفت إلى أن السوريين هم أخوة لهم ومهاجرون لديهم ولا يوجد بشأنهم أية أجندة أو سياسة مختلفة وأن بلاده طبّقت سياسة الباب المفتوح منذ البداية.

ويأتي تصريح أوك عقب تزايد المخاوف لدى اللاجئين السوريين من عمليات ترحيل تستهدف عدداً من السوريين في ظل تنامي العنصرية تجاههم.

ويقيم في تركيا أكثر من 3 ملايين و700 ألف لاجئ سوري تحت بند الحماية المؤقتة موزعين على مختلف الولايات التركية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط