قسد تقصف مناطق الجيش الحر بريف حلب الشرقي وتشن حملة بدير الزور

 

أوغلت ميلشيات تنظيم قسد بدماء الأهالي السوريين اليوم في مناطق سطرتها ومناطق سيطرة الجيش الوطني الحر بقصف مدفعي على ريف حلب.

وفي التفاصيل ارتقت سيدة وطفل جراء قصف مدفعي من ميلشيا قسد طال قرية (الحمران) بريف حلب الشرقي صباح اليوم.

حيث وقعت عدة قذائف هاون ومدفعية بمحيط معبر الحمران بريف جرابلس بريف حلب الشرقي، أدت إلى مقتل السيدة (أمون المحمد) 48 عامًا، والطفل (بكر شحادة) 12 عامًا، تم نقل جثاميهم من قبل فرق الدفاع المدني.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي سياق آخر أفادت مصادر محلية عن اشتباكات في منطقة بادية (الحصين) بريف دير الزور الواقعة تحت سيطرة قسد، وذلك إثر عملية أمنية شنتها وحدات عسكرية من قسد في المنطقة مساء الأمس تخللها اشتباكات عنيفة أودت بحياة 6 أشخاص من ضمنهم والي تنظيم داعش في دير الزور.

وزعمت قسد أنها اعتقلت 9 أشخاص من التنظيم في إطار عملية أمنية تشنها ميلشياتها في ريف دير الزور الغربي شارك بها عشرات العناصر مدعومة بعدة عربات عسكرية.

اقرأ أيضاً:    قد تجردها الجنسية وتمنعها من السفر…أسماء الأسد على موعد محاكمة بريطانية

ويستمر تنظيم قسد باستهداف المناطق الآمنة بريف حلب عبر قذائف المدفعية، مثيرًا الرعب والخوف في صفوف المدنيين المقيمين فيها، وعبر إرسال مفخخات تستهدف المنطقة.

وقد ضبطت شرطة مدينة (أعزاز) اليوم عبوة ناسفة معدة للتفجير داخل سوق الحدادين،وقامت بتفكيكها دون حدوث أضرار بشرية أو مادية.

عبوة ناسفة-أعزاز

 

بادية الحصينتنظيم قسدحملة أمنيةريف دير الزور الغربيشرطة أعزازضحايا مدنيينعبوة ناسفةقرية الحمرانقصف ريف حلب الشرقيقصف مدفعيمدينة أعزازمدينة جرابلسمعبر الحمرانمقتل إمرأة وطفل
Comments (0)
Add Comment