أولمبياد طوكيو تجمع شقيقين فرقتهما الحرب لسنوات

0 1٬673

جُمع شقيقان سوريان في لقاء مؤثر ضمن افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، التي استهلت أول أمس، في العاصمة اليابانية (طوكيو).
جُمع شقيقان سوريان في لقاء مؤثر ضمن افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، التي استهلت أول أمس، في العاصمة اليابانية (طوكيو).

وكان الشقيقان محمد وعلاء ماسو، اللذان فرقتهما الحرب الدائرة في سورية منذ العام 2011، لم يجتمعا منذ مايقارب العقد.

وبحسب وكالات فإن “مشاركة محمد ماسو جاءت ضمن قائمة المنتخب الرسمي السوري، فيما جاءت مشاركة شقيقه علاء ضمن قائمة فرق اللاجئين القادمة من ألمانيا”.

ولاقت صورة لقاء الشقيقين تفاعلاً كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، في ظل فرحة لقاء الشقيقين محمد وعلاء.

الجدير ذكره أن سورية تشارك في الأولمبياد ببعثة تضم 15 رياضيًا، من بينهم محمد ماسو لاعب فريق الترايثلون التي تجمع بين السباحة وركوب الدراجات والجري.

ويتضمن فريق اللاجئين الذي يشارك تحت العلم الأولمبي، 9 رياضيين من بينهم علاء ماسو القادم من ألمانيا بعد أن هاجر إليها في العام 2015، ويشارك ضمن منافسات السباحة.

اقرأ أيضاً:  النسوية وأنظمة الاستعباد الجديدة

ويأمل السوريون المنتشرون في كافة بقاع الأرض، الذين هجرتهم الحرب الدائرة منذ عقد في سورية، التي شنها رأس النظام بشار الأسد وحليفته روسيا وإيران، في إيجاد حلول للأزمة واجتماع المغتربين مع ذويهم.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط