الأمن العام يلاحق عصابة بريف إدلب.. ما قصتها؟!

ارشيف
0 243
كشفت مصادر محلية عن ملاحقة جهاز الأمن العام في محافظة إدلب لعصابة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.
ارشيف

كشفت مصادر محلية عن ملاحقة جهاز الأمن العام في محافظة إدلب لعصابة في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب المصدر فإن جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام شن حملة مداهمة في قرية (منطقة) بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأثناء الحملة وقعت اشتباكات بين عناصر جهاز الأمن العام، وأفراد العصابة التي نفذ الجهاز الحملة بهدف إلقاء القبض عليهم يوم أمس الثلاثاء.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

عصابة تتبع لنظام الأسد:

وقالت مصادر محلية: إن العصابة تابعة لنظام الأسد، وعلى علاقة مع مخابرات الأسد، وتنفذ له مشاريع في المناطق المحررة.

وقد قتل خلال الاشتباكات التي وقعت أحد عناصر العصابة، وأصيب آخر من العصابة التي تتألف من خمسة أفراد.

إلا أن البعض قال: إن العصابة لا تتبع لنظام الأسد ولا يتعاملون مع المخابرات، إنما هم عبارة عن عصابة سرقة تمتهن سرقة السيارات والدراجات النارية من المناطق المحررة وبيعها.

اقرأ أيضاً:    اعتقال رجل واظب على أكل القطط لمدة 3 ثلاث سنوات في إسطنبول

وأشار المصدر إلى أن أفراد العصابة معروفين بسمعتهم السيئة وامتهانهم للسرقة منذ فترة طويلة، إلا أنه لم يشير إلى تعاملهم مع نظام الأسد.

في حين ذكرت المصادر أن العصابة هم السبب باستهداف قرية (منطف) بعدة غارات جوية روسية قبل أيام، أصيب فيها عدة مدنيين، وقتل مدني إثر قصف مدفعي قبل عدة أيام في ذات القرية.

وبشكل مستمر يشن جهاز الأمن العام في منطقة إدلب، حملات مداهمة وملاحقة ضد عصابات وخلايا تابعة لتنظيم داعش في منطقة إدلب.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط