السعودية تحسم الجدل حول زيارة دمشق للتطبيع مع الأسد

0 324

علقت وزارة الخارجية السعودية على التقارير الإعلامية المتداولة عن زيارة رئيس الاستخبارات السعودية إلى دمشق ولقائه شخصيات من نظام الأسد.

وأكد مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي، لوكالة “رويترز“ أن هذه الأنباء غير دقيقة.

اقرأ أيضأً: رياض حجاب: هذا ما أبلغني به بشار الأسد سابقاً!

وقال إن سياسة المملكة تجاه سورية لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي برعاية الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ومن أجل وحدة سورية وهويتها العربية.

وأثارت أنباء زيارة وفد سعودي دمشق لإجراء لقاء مع رأس النظام السوري بشار الأسد ونائبه للشؤون الأمنية علي مملوك جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي يوم  الإثنين.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ونقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤول سعودي قوله: إن رئيس المخابرات السعودية “خالد الحميدان” سافر بالفعل إلى دمشق، والتقى اللواء “علي مملوك”.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن الاجتماع عُقد أمس الاثنين، ويعتبر الأول من نوعه منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، كما وصفته بأنه مقدمة لانفراج وشيك بين “خصمين إقليميين”.

ورجح مسؤولون سعوديون أن يبدأ تطبيع العلاقات بين المملكة والنظام السوري، بعد فترة وجيزة من عيد الفطر بحسب الغارديان.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط