العمل قبل الساعة العاشرة نوع من التعذيب (دراسة)

0 326

كشفت دراسة أجريت في جامعة إكسفورد وفق صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، أن الساعة البيولوجية للإنسان ليست مبرمجة لكي يذهب إلى العمل قبل الساعة 10 صباحًا.

كشفت دراسة أجريت في جامعة إكسفورد وفق صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، أن الساعة البيولوجية للإنسان ليست مبرمجة لكي يذهب إلى العمل قبل الساعة 10 صباحًا.

وفق الدكتور( بول كيلي) الباحث في جامعة أوكسفورد البريطانية، فإن بدء العمل قبل العاشرة صباحًا يعد ضربًا من التعذيب.

في حين أفادت الصحيفة أن العمل خلال ساعة مبكرة من اليوم لن تكون ناجعة من حيث المردودية، بل إنها ستولد الضغط النفسي والإرهاق، وبالتالي الأمراض.

ويشير الباحث المختص في علم الأعصاب إلى أنه على الموظفين أن يبدأوا عملهم على الساعة العاشرة صباحًا، لأن النسق البيولوجي ليس متوافقًا مع متطلبات جسم الإنسان قبل هذه الساعة، بالنسبة إلى شخص لم يتجاوز الخامسة والخمسين سنة من العمر.

اقرأ أيضاً:  الفرنسي بوغبا يرفض الترويج للكحول (فيديو)

ويضيف الباحث بقوله : “نعيش في مجتمع لا يتمتع بالقدر الكاف من النوم، وذلك يتسبب في إعاقة النظام البدني والعاطفي المرتبط بالمؤهلات والقدرات”.

أهمية الحصول على عدد ساعات محددة من النوم:

وعلق الدكتور محمد هاني استشاري الصحة النفسية قائلاً: “إن بدء العمل قبل الساعة العاشرة صباحًا أو الاستيقاظ مبكرًا بشكل عام، ليس نوعًا من التعذيب، لكن الأمر متعلق بعدد الساعات التي حصل عليها الشخص، فإذا حصل على الراحة الكافية والنوم الكافي من 8 إلى 10 ساعات، سيشعر بحالة من النشاط عند الاستيقاظ مبكرًا، ويشعر أيضًا بالإنجاز.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

الجدير ذكره أنه يجب الانتباه إلى أن السهر يؤثر على الصحة النفسية للشخص ويجعله يشعر بالتعاسة والإرهاق.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط