الفنان الشعبي أحمد تلاوي يبكي منزله في سراقب بأغاني العتابا

0 951

تداولت صحفات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصورًا للفنان الشعبي (أحمد تلاوي) وهو يبكي منزله المهدم في مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد شرق إدلب.

تداولت صحفات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصورًا للفنان الشعبي (أحمد تلاوي) وهو يبكي منزله المهدم في مدينة سراقب الخاضعة لسيطرة نظام الأسد شرق إدلب.

ويظهر في الفيديو الفنان التلاوي وهو يغني الغناء الشعبي (العتابا) التي اشتهر بها في سورية، حنينًا إلى منزله الذي هدمه نظام الأسد في مدينة سراقب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ورثى التلاوي منزله المهدم وحنينه إلى مدينته سراقب ببعض أبيات العتابا، وهو اللون الفني الذي اعتاد الناس على سماعه منه.

وتفاعل جمهور ومحبي التلاوي مع التسجيل المصور الذي ظهر فيه التلاوي وهو يبكي حنينًا إلى مسقط رأسه بمدينة سراقب.

وانهالت مئات التعليقات من قبل جمهور التلاوي، مساندين له بعبارات تقوي معنوياته، ومواسين له، وداعين الله تحرير مدينة سراقب.

يذكر أن الفنان أحمد التلاوي ينحدر من مدينة (سراقب) شرقي إدلب، واشتهر في سورية في بغناء العتابا الشعبية، ومنذ انطلاق الثورة السورية وقف إلى جانب الشعب السوري ورفض الخروج من مدينته سراقب إلى حين سيطرة نظام الأسد عليها.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط