اندماج بين فصائل ثورية في ريف حلب الشمالي الشرقي

0 1٬175

كشفت غرفة القـيادة الموحدة في الجيش الوطني السوري الحر (عزم) عن اندماج عدة فصائل تحت هيكل واحد في ريف حلب الشمالي والشرقي.

كشفت غرفة القـيادة الموحدة في الجيش الوطني السوري الحر (عزم) عن اندماج عدة فصائل تحت هيكل واحد في ريف حلب الشمالي والشرقي.

وأعلنت الفصائل في بيانا لها عن عملية الاندماج التي حصلت يوم أمس الأربعاء 28 يوليو/تموز 2021.

وحدث هذا الاندماج بعد عدة اجتماعات عقدتها قـيادة كل التشكـيلات خلال الأسابيع القلـيلة الماضية، حيث تم خلالها العمل على تقريب وجهات النظر، وبحث آليات التنسيق والعمل المشترك، لمواجهة التحديات الأمنية التي تهدد مناطق انتشار الفصائل في ريف حلب الشمالي والشرقي.

اقرأ أيضاً:  سعر صرف الليرة السورية والتركية مقابل الدولار ليوم الخميس 29-7-2021

وضم الاندماج الجديد كل من الفصائل التالية: “فرقة الحمزة، وفرقة السلطان ملك شاه، ولواء صقور الشمال، وفرقة السلطان سليمان شاه، والجبهة الشامية، وفرقة السلطان مراد، وفرقة أحـرار الشرقية، وجيش الشرقية، وجيش الإسلام، إلى القيادة الموحدة ” (عزم)، بينما رفضت الجبهة الشامية انضمام فصيل سليمان شاه والمعروف بـ(العمـشات) إلى الغرفة الموحدة لأسباب غير معروفة.

وقالت مصادر في المرصد السوري لحقوق الإنسان: “إن المخابرات التركية هي من طلبت من الفصائل التابعة لها تشكيل قيادة موحدة تضم الفصائل سابقة الذكر.”

وفي وقت سابق، أعلنت الجبهة الشامية وفرقة السلطان مراد عن تشكيل غرفة القيادة الموحدة (عزم)، في منتصف تموز الفائت.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

جاءت تلك الخطوة المتسارعة من الفصائل بعد ساعات من إعلان وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة شملت عدة كيانات سورية، من بينها فصيل أحرار الشرقية وقائد الفصيل أبو حاتم الشقرا، وكذلك ابن عمه القيادي أبو جعفر الشقرا.

يشار إلى أن الجيش الوطني السوري تشكل في 30 كانون الأول/ ديسمبر من عام 2017، ويتوزع على عدة مناطق في أريف حلب.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط