باحث سوري يكشف سبب تصعيد الخطاب التركي ضد واشنطن وموسكو

0 1٬362

كشف باحث سياسي سوري معارض عن سبب تصعيد الخطاب التركي، وحدة التصريحات ضد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بخصوص الوضع في سورية.

كشف باحث سياسي سوري معارض عن سبب تصعيد الخطاب التركي، وحدة التصريحات ضد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بخصوص الوضع في سورية.

ورأى الباحث السياسي (فراس فحام) أن تصعيد الخطاب التركي هو تعبير عن المخاوف التركية من اتفاقات دولية دون مراعاة مصالحها.

وأضاف فحام في منشور على صفحته في فيسبوك اليوم الخميس: ” إن تصعيد الخطاب التركي والتلويح بشن عمليات عسكرية في سورية يأتي كتعبير عن المخاوف المتزايدة لدى أنقرة من تفاهم روسي/ أمريكي دون مراعاة للمصالح التركية”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضاف فحام أن أنقرة تريد القول إن جيشها منتشر في سورية، ولديها علاقة مع عشرات الآلاف من مقاتلي المعارضة قادرة من خلالها على تأمين مصالحها.

وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الخميس: إن تركيا ستقوم باللازم في المكان والزمان المناسبين لوقف الهجمات الإرهابية شمالي سورية.

ويوم أمس الأربعاء قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو: إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا تتحملان مسؤولية الهجمات التي تستهدف الأراضي التركية وعناصر الأمن التركية.

أردوغان: اعتداءات قسد بلغت حداً لا يحتمل

وأضاف أوغلو أن أمريكا تدين الهجمات من سورية على تركيا، لكنها تمد المقاتلين بالأسلحة، منوهًا أن وحدات حماية الشعب الكردية التي تعدها أنقرة تنظيمًا إرهابيًا مرتبطًا بحزب العمال الكردستاني، كثفت هجماتها ضد تركيا وبدأت بإطلاق قذائف يصل مداها إلى 30 كيلومترا باتجاه الأراضي التركية.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تفيا بالتزاماتهما بإبعاد مقاتلي التنظيمات الكردية الانفصالية عن الحدود التركية لمسافة لا تقل

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط