(بدا وعي) حملة من 1400 متطوع لمواجهة كوفيد شمال غربي سورية

0 298

 نظمت مجموعة من الفرق التطوعية في منظمات وشبكات إنسانية ومجتمعية عاملة في إدلب، حملة تطوعية شعارها: (بدا وعي) ؛لمواجهة جائحة كورونا وانتشارها في منطقة شمال غربي سورية
نظمت مجموعة من الفرق التطوعية في منظمات وشبكات إنسانية ومجتمعية عاملة في إدلب، حملة تطوعية شعارها: (بدا وعي) ؛لمواجهة جائحة كورونا وانتشارها في منطقة شمال غربي سورية، في ظل عجز طبي تام منذ أكثر من 20 يومًا.

وانطلقت الحملة يوم أمس الثلاثاء، بمشاركة 1400 متطوّع، في خطوة منهم لبذل أقصى جهد في سبيل منع تفشي كورونا أكثر بين المدنيين، بعد ارتفاع معدل الإصابات والضحايا بشكلٍ كبير، وتراجع الإمكانيات الصحية لمواجهة الفيروس.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

عدد وفيات كورونا شمال غربي سورية:

ووصل عدد الوفيات في شمال غربي سورية خلال الذروة الحالية التي ضربت المنطقة منذ الثامن من آب الفائت، 683 حالة وفاة، بحسب إحصائيات شبكة الإنذار المبكر.

في حين بلغ عدد الإصابات خلال الفترة نفسها 50 ألفًا و 106 إصابات.

آلية عمل حملة (بدا وعي) :

ونقلت مواقع إعلامية عن( محمد سمارة) العامل في منظمة (بنفسج) إحدى المنظمات المشاركة ومنسق الحملة قوله: “من الممكن أن تساهم الحملة في تنبيه المجتمع والتعامل بجدية أكبر مع الفيروس، وبالتالي سيقلل من عدد الإصابات”.

الدفاع المدني يطلق حملة لتحفيز النساء على الكشف المبكر عن سرطان الثدي

وأضاف : “تغطي الحملة نحو 12 نقطة في بلدات ومدن ريفي إدلب وحلب، منها (أعزاز ، والباب، وجسر الشغور، وسلقين، وحزانو، وكللي، وسرمدا، وحارم).”

ويتضمن نشاط الحملة توزيع (الكمامات) في شوارع المدن التي تشملها الحملة، حيث يبلغ عدد الكمامات التي يجري توزيعها نحو 32 ألفًا.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط