غضب شعبي..احتجاجات وحرق إطارات قرب النقاط التركية في إدلب

0 1٬821

جبل الزاوية

شهدت منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي احتجاجات شارك بها عدد كبير من المدنيين غضباً من استمرار القصف خلال أيام عيد الأضحى.

ونظم السكان وقفات احتجاجية قرب  النقاط التركية تخللها إحراق بعض إطارات السيارات.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

وذلك تعبيرًا عن استنكارهم للصمت التركي حيال مجازر النظام والميليشيات الروسية في المنطقة.

وتداول ناشطون، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صورًا للنقطة التركية في بلدة بليون، بعد أن أشعل الأهالي عددًا من الإطارات بجوارها.

وارتكبت مليشيات الأسد مجزرة جديدة في قرية إبلين بجبل الزاوية في صباح ثالث أيام عيد الأضحى في تصعيد عسكري مستمر على ريف إدلب.

مصدر أمريكي: سقوط متوقع لبشار الأسد بهذه الطريقة!

وفي التفاصيل أدى قصف مدفعي على قرية إبلين إلى ارتقاء سبعة مدنيين بينهم أربعة أطفال وإمرأة وإصابة سبعة آخرين بينهم طفلتان وامرة جميعهم من عائلة واحدة جراء استهدافهم بقذائف مدفعي ليزرية (كرانسبول).

ملك الأردن يكشف خطة للحل في سورية تبدأ الخريف القادم!

وفي وقت  سابق أصدر أهالي ووجهاء جبل الزاوية جنوب إدلب، بيانًا حول التصعيد العسكري الذي يشهده الجبل، وقصف قوات الأسد المستمر، وسط صمت تركيا كونها ضامن وقف إطلاق النار.

وقال الأهالي في بيان مصور تداوله ناشطون: إننا أهالي جبل الزاوية نطالب الضامن التركي بتحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين العزل في الشمال الغربي من سورية وخاصة منطقة جبل الزاوية الذي يضم أكثر من خمس وثلاثين قرية تتعرض للقصف اليومي بشتى أنواع الأسلحة من ميلشيا الاحتلالين الإيراني والروسي.

وأضاف البيان أن القصف المستمر أدى إلى أحداث مجازر مروعة بالأهالي من أطفال ونساء وشيوخ، ولا سيما أن تركيا قد أخذت على عاتقها حماية المدنيين على لسان وزير دفاعها.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط