قبيل مسيرة الأعلام.. حكومة إسرائيل الجديدة تطلق الرصاص الحي على فلسطينيين

0 222

أطلقت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، النار تجاه مجموعة من الشبان حاولوا الوصول إلى القدس، وذلك قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

أطلقت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، النار تجاه مجموعة من الشبان حاولوا الوصول إلى القدس، وذلك قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

يأتي ذلك بعد أن تمكن الشبان الرافضين لمسيرة الأعلام الإسرائيلية ، من قص جزء من الأسلاك الشائكة قرب الحدود الشرقية لمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، لتمنعهم عناصر الاحتلال من التوغل بالرصاص الحي بحسب ما أفاد مراسل الأناضول دون وقوع إصابات.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ذكرى احتلال القدس الشرقية:

وأطلق متطرفون يهود دعوة قبل أيام لما يعرف (بمسيرة الأعلام) بذكرى احتلال القدس الشرقية عام 1967 بمشاركة آلاف المتطرفين اليهود عصر اليوم الثلاثاء.

وتواجه المسيرة رفضًا محليًا ودوليًا بعد تأجيلها خلال العدوان الأخير على سكان (حي الشيخ جراح) وما تبعه من أحداث قتل وقصف على قطاع غزة.

وطالب ناشطون محليون وعرب عبر شبكات التواصل بالتحرك بمسيرة مضادة انطلاقًا من باب العامود بالقدس؛ لتأكيد هوية المدينة ورفض الاستفزازات الإسرائيلية بمسيرة الأعلام.
وسمحت حكومة إسرائيل الجديدة برئاسة نفتالي بينيت بإتمام فعاليات المسيرة التي وافق عليها سلفه نتنياهو بالرغم من تحذيرات رسمية من السلطة الفلسطينية وناشطين من تداعياتها.

اقرأ أيضاً:  رميًا من أعلى سطح مدرسة.. شاب يقتل صديقه في ريف دمشق

دوليًا عقب مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط تور وينسلاند في تغريدات على تويتر قائلاً: ” تتصاعد التوترات مرة أخرى في القدس في وقت أمني وسياسي هش للغاية وحساس للغاية، عندما تشارك الأمم المتحدة ومصر بنشاط في توطيد وقف إطلاق النار”.

وتابع: “نحث جميع الأطراف المعنية على التصرف بمسؤولية وتجنب أي استفزازات قد تؤدي إلى جولة أخرى من المواجهة”.

ماهي مسيرة الأعلام؟

هي مسيرة أو (رقصة أعلام) انطلاقًا من باحة باب العامود لتواصل مسيرها بجانب أسوار البلدة حتى تصل إلى حائط البراق المزعوم الملاصق للمسجد الأقصى.

ويرفع المتطرفون عادةً أعلام إسرائيل خلالها مرددين عبارات وشعارات طائفية معادية للعرب والمسلمين.

وحشدت القوات الإسرائيلية منذ الصباح الباكر نحو 2000 شرطي لتوفير الحماية للمتطرفين المتوقع وصولهم بالآلاف، وسط مخاوف من اندلاع اشتباكات مع الفلسطينيين وتجدد الاشتباكات، وربما حرب طاحنة جديدة ضحيتها قطاع غزة وسكانه.

أطلقت قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، النار تجاه مجموعة من الشبان حاولوا الوصول إلى القدس، وذلك قرب الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.
ارشيف: مستوطن يهودي يحمل سلاحه خلال مسيرة الاعلام في القدس
اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط