كيف تعزز مناعتك بالزنك دون أضرار

0 75

يدعم معدن الزنك مناعة الجسم بشكل كبير، ويتوفر في العديد من اللحوم، ويمكن أن يتسبب نقص التغذية بعدم الحصول عليه من التمثيل الغذائي الطبيعي، فما هي الجرعات التي نحتاجها كبديل؟
يدعم معدن الزنك مناعة الجسم بشكل كبير، ويتوفر في العديد من اللحوم، ويمكن أن يتسبب نقص التغذية بعدم الحصول عليه من التمثيل الغذائي الطبيعي، فما هي الجرعات التي نحتاجها كبديل؟

معدن الزنك يوجد في العديد من اللحوم الحمراء والأسماء والدجاج وفي الفاصوليا والمكسرات وحتى منتجات الألبان، ولكن لا يحصل العديد منا على القيمة الكافية بسبب الفقر و تراجع القدرة الشرائية في المجتمع السوري، لكن كيف نحدد الجرعة اللازمة من الزنك كمتتم غذائي؟

بحسب توصيات من جامعات أمريكية “يجب عدم تناول أقراص الزنك على معدة فارغة، فالبعض يشعرون بالغثيان ويفضل تناوله قبل النوم لأنه يساعد بتحسين جودة النوم بحسب بيانات ودراسات.”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وبشكل عام لا يهم متى نحصل على أقراص الزنك، لكن هناك جرعات محددة للذكور والإناث خاصة المرضعات لا يمكن تجاوزها، بحسب ديبورا كوهين أستاذة مساعد في قسم علوم التغذية الوقائية والسريرية في كلية روتجرز للمهن الصحية الأمريكية.

الجرعات الموص بها:

ويوصي الأطباء بتناول ما مقداره 11 ملم غرام للرجال، و 8 للنساء، ورفع الجرعة إلى 12 ملمغ في حال كانت المرأة مرضعة.

ويرى خبراء أن أقصى حد يمكن الحصول عليه هو 40 ملمغ، إلا في حال تطلب الامر جرعات علاجية بمراقبة طبيب.

أم تحمل بطفلة من زوج آخر بسبب خطأ طبي

تحذيرات من تداخلات مع الزنك:

ويشير الأطباء إلى أن بعض الأطعمة والمعادن تتداخل مع الزنك وتمنع الامتصاص، لذا يجب أخذه قبل بساعتين من الحصول عليها.

ومنها الأطعمة المحتوية على الألياف والنخالة، وتلك التي تحوي كالسيوم، نحاس، فوسفور وحديد؛ لذا يجب استشارة طبيب قبل الحصول على الزنك كمتتم غذائي، والأفضل أن نحاول استخلاصه من الوجبات الطبيعية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط